البوابة الأخبارية

استقبال حافل للوفد المصري بالصومال فور وصوله إلى مقديشيو

استقبل الدكتور عبد الولي محمد علي غاس -رئيس وزراء الصومال- الوفدَ المصري الرسمي والشعبي؛ برئاسة السفيرة منى عمر -مساعدة وزير الخارجية للشؤون الإفريقية- فور وصول الوفد صباح اليوم (الجمعة) لمطار أدن عدن بالعاصمة مقديشيو، لتسليم المعونات المقدمة من مصر للصومال لمساعدتها في القضاء على حالة الجفاف التي تضرب بعض مدنها.

ورحب الدكتور عبد الولي -في مؤتمر صحفي مع السفيرة منى عمر- بالوفد المصري، وقال: “أرحب بحفاوة بالغة بالوفد القادم من مصر لتقديم المساعدة لإخوانهم الصوماليين لمساعدة المنكوبين بالجفاف”، مشيرًا إلى أن هذا الوفد يؤكد على طبيعة الشعب المصري، ويؤكد أن مصر تلعب دائمًا دورًا إيجابيا في جميع المجالات”.

وأضاف غاس القول: “نشكر مصر شعبا وحكومة، وأقول للوفد المصري أنتم في بلدكم الثاني”، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأبدى غاس رغبته في زيارة مصر قريبًا للقاء المسؤولين المصريين للتباحث معهم عن أوجه التعاون، والكيفية التي يمكن أن تساعد بها مصر الصومال في الظروف التي تمر بها في الوقت الحالي، وحيّا غاس ثورة 25 يناير، واعتبرها بداية لمصر الجديدة، مؤكدًا على أن الصوماليين يعولون كثيرًا على مصر الثورة، مشيرًا إلى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين.

من جانبها أكدت السفيرة منى عمر أن مصر لم تكن أبدا غائبة عن الصومال، وقالت: “نحن لم نغب عن الصومال، فقد شاركنا في كل مراحل الحل السياسي، واستضفنا جولة من المفاوضات في القاهرة”، مؤكدة على أن التواجد المصري في الصومال دائم ومستمر، في أشكال عدة منها أساتذة جامعة وأطباء وخبراء مستمرون في أداء عملهم.

وقالت السفيرة منى عمر: “حتى في ظل الحرب الأهلية كانت بعثاتنا مستمرة في أداء عملها، كما نرسل بشكل دوري معونات للصومال حتى للقوات الصومالية، وقد لاحظنا في المطار أن أفراد الأمن يرتدون الزي العسكري الذي سلمته مصر للصومال منذ عام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق