البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

اكتشاف قد يغير الكتب المدرسية … الأرض بها طبقة خامسة فى مركز الكوكب

اكتشف العلماء، أن الأرض بها “طبقة خامسة” على شكل نواة داخلية أعمق في مركز الكوكب، وهذا الاكتشاف قد يعيد كتابة الكتب المدرسية، حيث أنشأ علماء الجيولوجيا من الجامعة الوطنية الأسترالية خوارزميات بحث تسمح لهم بالبحث في آلاف النماذج من اللب الداخلي للأرض.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية علمت الكتب المدرسية على مستوى العالم، أن الأرض تتكون من أربع طبقات: القشرة، والوشاح، واللب الخارجي، واللب الداخلي، ولكن تم الاشتباه في وجود طبقة خامسة لأكثر من عقد من الزمان، ولكن ثبت أنه من شبه المستحيل اكتشافها، بينما اكتشف العلماء تغييرات في بنية الحديد داخل اللب الداخلي، مما يشير إلى وجود علامات جديدة لبنية تمتد على بعد 650 كيلومترًا من مركز الأرض.
قال الباحث الرئيسي للدراسة جوان ستيفنسون: “إنه أمر مثير للغاية، وقد يعني أنه يتعين علينا إعادة كتابة الكتب المدرسية!”.
استخدم الباحثون بيانات وقت انتقال الموجات الزلزالية التي تنتقل داخل الأرض، والتي تم التقاطها بواسطة المركز الدولي لرصد الزلازل، ثم استخدموا خوارزميتهم الجديدة للبحث في البيانات لاكتشاف دليل على التغييرات في بنية الجزء الأعمق من لب الأرض الداخلي.
ثبت أن العثور على هذه التغييرات الصغيرة في بنية الحديد صعب بشكل خاص، لكنهم كانوا قادرين على إثبات حدثين تبريد منفصلين في تاريخ الأرض.
ويشير هذا إلى وقوع حدث مثير وغير معروف سابقًا في مرحلة ما في السنوات الأولى من تطور الأرض منذ 4.5 مليار سنة مضت.
أوضح ستيفنسون: “لا تزال تفاصيل هذا الحدث الكبير غامضة بعض الشيء، لكننا أضفنا قطعة أخرى من اللغز عندما يتعلق الأمر بمعرفتنا بالجوهر الداخلي للأرض”.
وتابع، “حتى وقت قريب، كان فهمنا لأعمق أعماق عالمنا من خلال مزيج من الانفجارات البركانية والموجات الزلزالية”.
وأكد، “أنها ملاحظات غير مباشرة ولكنها سمحت للجيولوجيين بتحديد أن اللب الداخلي يصل إلى درجات حرارة تزيد عن 5000 درجة مئوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق