أخبارالبوابة الأخبارية

السكة الحديد تحدد الفائز بتصنيع وتوريد 100 جرار جديد خلال أيام

أكدت هيئة السكة الحديد، أنه متوقع الإعلان عن الشركة الفائزة بتصنيع وتوريد 100 جرار جديد لدعم قوة الجر بالهيئة خلال أيام، مضيفة أن 4 شركات عالمية من أمريكا وروسيا والهند تتنافس للفوز بالمناقصة التى طرحتها الهيئة ويمول تكلفتها البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 290 مليون يورو.

وأوضحت هيئة السكة الحديد، أنه مع هذه الصفقة سيرتفع عدد الجرارات الجديدة التى تتعاقد عليها السكة الحديد إلى 260 جرارا تشمل 110 جرار متعاقد عليها مع شركة جنرال الكتريك خلال و50 جرارا مع شركة بروجريس ريل لوكوموتيف الأمريكيتين خلال 2017 2019.

كانت هيئة السكة الحديد طرحت بالاشتراك مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية مناقصة عامة بين مختلف الشركات العالمية لشراء 100 جرارات جديد لصالح الهيئة، ضمن خطة لتحديث أسطول وقوة الجر لديها ومواجهة أعطال جرارات القطارات التى انتهى العمر الافتراضى لأغلبها منذ سنوات.

وتقدم لهذه المناقصة 5 عروض من 5 شركات عالمية أمريكية وروسية وهندية، وتتم إجراءات شراء هذه الجرارات بالتنسيق مع البنك الأوروبى الممول لتكلفتها، حيث تم إعداد وتحديد مواصفاتها واختيار الاستشارى الذى يشرف على إجراءات الطرح والشراء بالاشتراك بين الهيئة والبنك الأوربى.

وهيئة السكة الحديد سبق وتعاقدت مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية خلال 2017 لتصنيع وتوريد 100 جرار جديد للسكة الحديد قبل زيادتها إلى 110 جرارات، بالإضافة إلى إعادة تأهيل 81 جرارا خارج الخدمة وتوفير قطع الغيار اللازمة لها، بجانب إجراء الصيانة وتوفير قطع الغيار اللازمة لـ181 جرارا لمدة 15 عامًا، بتكلفة إجمالية تصل إلى 575 مليون دولار، بجانب 440 مليون جنيه تكلفة الجرارات الـ10 المضافة، شاملا التعاقد على تدريب 30 مهندسًا و245 فنيًا بالسكة الحديد فى مصانع الشركة وتأهيلهم.

كما تعاقدت هيئة السكة الحديد خلال 2019 مع شركة بروجريس ريل لوكوموتيف الأمريكية (PRL) لتصنيع 50 جرارا جيدا وإعادة تأهيل 50 آخرين بجانب عمل عمرة لـ 41 جرار EMD بورش ايرماس بتكلفة إجمالية 466.3 مليون دولار، حيث مخطط توريد هذه الجراراتالجديدة خلال 22 شهرا من تاريخ تفعيل التعاقد، مع انهاء إعادة تأهيل وتحديث الـ 50 جرارا خلال 30 شهرًا، وإجراء العمرات الجسيمة لـ 41 جرارا، وذلك فى إطار تحديث أسطول جرارات السكة الحديد لتقليل أعطالها خلال الرحلات بما يساعد تحسين الخدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق