بلاغ للرأي العام.. أوقفوا مهازل التحرش الجماعي بهاسيندا

بلاغ للرأي العام.. أوقفوا مهازل التحرش الجماعي بهاسيندا

يبدو أن هناك بالفعل أماكن وأشخاص أقوي من القانون والأعراف والتقاليد.. ومنهم المكان الذي رصدنا فيه انتهاكات لا يسمح بها أحد لكنها مازالت مستمرة

تغريم دومة 20 ألف جنيه في قضية إهانة “المعزول”.. والقوى السياسية: الحكم مفاجئ وصادم
“التموين” تتعاقد على استيراد 13 ألف طن دواجن من أوكرانيا
ياسمين عبد العزيز تعلن تفاصيل الاعتداء عليها من قبل ابنة الفنان هشام سليم
يبدو أن هناك بالفعل أماكن وأشخاص أقوي من القانون والأعراف والتقاليد.. ومنهم المكان الذي رصدنا فيه انتهاكات لا يسمح بها أحد لكنها مازالت مستمرة رغم كل الشكاوي والمحاضر والانتقادات التي وجهت لأحد هذه الأماكن وأشهرها بالساحل الشمالي وهو نفس المكان الذي شهد أمس ظاهرة تاريخية لم تحدث من قبل في مكان محترم أو هكذا يبدو .. أمس الخميس قام عدد كبير من الشباب بالتحرش بعدد من الفتيات إلي أن تحول الأمر لموقعة تحرش جماعية بمعرفة وتحت مرأي ومسمع مدير المكان الموجود بهاسيندا باي ومشهور بأنه عبارة عن ساحة لتنفيذ كل رغبات الشباب من شرب ورقص وانبساط لكن ما لم يكن متاحا من قبل أو ما لم نكن نعلمه أنه ساحة مفتوحة للاغتصاب والتحرش وطرد المشاهير ومنعهم من الدخول حتي لا يصل ما يحدث في الداخل إلي الإعلام والرأي العام خصوصا أن الوضع لا يرضي أحد ولا يقبله مصري أو شرقي يحترم قواعد وقوانين المجتمع الذي يعيش فيه. مكان السهر الذي نتحدث عنه هو ” س. د” وهو مكان معروف جدا لرواد الساحل الشمالي لكنه أصبح أكثر شهرة بعد أن قررت العائلات المحترمة والشخصيات المعروفة عدم دخوله بفعل ما يسمعونه عنه من عدم احترام ولا التزام وترك الساحة للشباب “المبسوطين” لفعل ما يحلو لهم مع أي بنت موجودة بالمكان تحت شعار “الكثرة تغلب الجماعة” خصوصا وأن مجموعات كبيرة من الشباب تعلمت كيف تكسر حواجز الدخول وتهجم علي المكان بعد وصولهم لمراحل بعيدة من السكر والانبساط وتبدأ موجات التحرش الجماعي بالموجودات في المكان دون تمييز وبالطبع مدير المكان لا يحرك ساكنا لأن كله بحسابه وليس هناك من يسأل أو يفتش أو يحقق فيما يحدث علي أرض مصرية يقصدها العائلات والمشاهير والسياح من جميع الأماكن. المثير أن نفس المكان شهد من قبل حوادث كثيرة منها التشابك بالأسلحة البيضاء وأحيانا بالأسلحة النارية وربما إصابة البعض لكن كله بالبقشيش والتراضي يظل داخل جدران المكان الذي أصبح أكثر من مشبوه ولم نسمع حتي الآن عن رد فعل قانوني ضد كل هذه المخالفات التي يعترف بها صاحب المكان ومديره ومعها عبارة .. محدش يعرف يعملي حاجة وأنا فوق القانون!

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: