اهم اخبار الرياضة

تحليل رقمي.. “الصفر” يترجم سقوط باريس.. ومناورة ناجحة للسيتي

خسر باريس سان جيرمان مجدداً من مانشستر سيتي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (2-0) ليودع المُسابقة ويسمح للسماوي ببلوغ المباراة النهائية لأول مرة في التاريخ.

صفر

باريس سان جيرمان كان بحاجة ماسة لتسجيل هدفين وعدم تلقي أي إصابات في شباكه من أجل التأهل إلى النهائي، لكنه لم ينجح في ذلك.

بل أن الضيف الفرنسي لم ينجح في تسديد الكرة إطلاقاً على مرمى البرازيلي إيدرسون، واكتفى بخمس تسديدات كلها بعيدة عن المرمى، مع “صفر” تسديدات بين القائمين والعارضة.

على الجهة الأخرى سدد فريق مانشستر سيتي الكرة 5 مرات على مرمى نافاس لتمر كرتين إلى شباكه، من أصل 13 محاولة.

عناد الحظ

تعادل الفريقان في مسألة الحظ حيث تصدت العارضة مرة لفريق باريس سان جيرمان، وتصدى القائم مرة لفريق مانشستر سيتي.

مُناورة السيتي

تخلى مانشستر سيتي عن أهم أداة في طريقة لعبه وهي الاستحواذ، الذي تركه إلى الضيف الفرنسي ليعاقبه بالمرتدات، وهو ما حدث في الهدفين.

الاستحواذ كان مع مانشستر سيتي بنسبة 45% وهي من بين المرات المعدودة التي خسر خلالها السماوي هذه المعركة مع جوارديولا، بينما كان استحواذ المُنافس الفرنسي بنسبة 55%.

صلابة دفاعية

كان الدفاع أهم أسلحة مانشستر سيتي في التأهل إلى نهائي دوري الأبطال، فقد أبعد الدفاع الإنجليزي 17 كرة من منطقة الجزاء مُقابل 8 لباريس.

وأوقف دفاع السيتي 9 تسديدات للفريق الفرنسي مُقابل 5 فقط لدفاع باريس سان جيرمان، كما استعاد الدفاع السماوي الكرة 38 مرة من المُنافس، بينما استعدها فريق العاصمة الفرنسية 36.

خشونة

المباراة شهدت خشونة من الفريقين، لكن بنسبة أكبر قليلاً للفريق الفرنسي الذي حصل على 4 كروت صفراء وكارت أحمر، مقابل بطاقتان للسيتي باللون الأصفر، وارتكب الضيوف 12 خطأ مقابل 15 لأصحاب الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق