تشيلسي يعاقب بازل على تألق صلاح ويهزمه بثلاثية

تشيلسي يعاقب بازل على تألق صلاح ويهزمه بثلاثية

تأهل فريق تشيلسي الإنجليزي إلى نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما فاز على ضيفه بازل السويسري بثلاثة أهداف مقابل هدف اليوم (الخميس) في إياب الدور ق

حُكم التطيّر والتشاؤم من الزوجة واللجوء للدجّالين والمشعوذين؟
باسم يوسف تعليقا على إخلاء سبيل معد “البرنامج”: نظام فاشل ومرتعش
سمك بوري مشوي في الفرن على “سفرة دايمة”

تأهل فريق تشيلسي الإنجليزي إلى نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما فاز على ضيفه بازل السويسري بثلاثة أهداف مقابل هدف اليوم (الخميس) في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.

ويلتقي تشيلسي في المباراة النهائية يوم 15 مايو الجاري مع بنفيكا البرتغالي، الذي تغلب على ضيفه فناربخشة التركي بنفس النتيجة 3/ 1 في إياب المربع الذهبي.

وإذا ما أكمل مشواره بنجاح حتى النهاية، سيصبح تشيلسي أول نادٍ إنجليزي يفوز بلقب الدوري الأوروبي منذ 2001 عندما فاز ليفربول باللقب.

كما أنه سيكون ثالث نهائي أوروبي بالنسبة لتشيلسي خلال خمسة أعوام، كما أنه في حال فاز البلوز باللقب سيكون أول نادٍ في العالم يحرز لقب دوري أبطال أوروبا، ثم في الموسم التالي يتوج بلقب الدوري الأوروبي.

وكان تشيلسي قد فاز في مباراة الذهاب 2/ 1 ليتفوق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 5/2.

وتقدم المهاجم المصري محمد صلاح بهدف لبازل في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

ولكن في الشوط الثاني نجح تشيلسي في قلب الطاولة على منافسه السويسري، وسجل ثلاثة أهداف عن طريق فرناندو توريس وفيكتور موسيس وديفيد لويز.

ولم تشهد الدقائق الخمس الأولى من المباراة فترة جس نبض، حيث بدأ اللقاء سريعا واتسم بالحماس منذ لحظاته الأولى، في ظل حرص تشيلسي على حسم التأهل بهدف مبكر وسعي بازل لتسجيل هدف يقربه من تعويض تأخره في مباراة الذهاب.

وكاد فرانك لامبارد أن يفتتح التسجيل لتشيلسي مع حلول الدقيقة التاسعة بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء، إثر تمريرة رائعة من البرازيلي راميريس، ولكن الكرة ارتطمت بالقائم وارتدت إلى فيكتور موسيس ليسدد مرة أخرى؛ ولكن الحارس يان سومر تصدى لها بثبات.

واستشعر بازل الخطورة وبدأ يعيد تنظيم صفوفه والاعتماد على الاختراق من العمق لتهديد مرمى بيتر تشيك، ولكن لم تسنح للفريق فرصة حقيقية خلال الربع ساعة الأولى.

ونجح جاستون ساورو -مدافع بازل- في إنقاذ مرماه من هدف في الدقيقة 16، إثر تمريرة رائعة من إدين هازارد إلى فرناندو توريس داخل منطقة الجزاء، ليتدخل المدافع في الوقت المناسب ويشتت الكرة بعيدا.

وأهدر توريس فرصة هدف محقق في الدقيقة 18 عبر تسديدة أرضية صاروخية أبعدها الحارس يان سومر بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وجرب هازارد حظه بتسديدة بعيدة المدى ولكن الكرة ذهبت مباشرة في أحضان حارس بازل.

وكاد ماركو ستريلر أن يتقدم بهدف لبازل في الدقيقة 26 بتصويبة صاروخية مرت مباشرة من فوق العارضة، وتبعه محمد صلاح بتسديد كرة أرضية زاحفة ذهبت إلي أحضان بيتر تشيك.

وضاعت فرصة هدف محقق لتشيلسي في الدقيقة 30 بعد سلسلة من التمريرات بين هازارد وفيكتور موسيس وراميريس، قبل أن تصل الكرة إلى راميريس الذي سدد كرة قوية أنقذها حارس بازل بصعوبة شديدة.

وعلى عكس سير اللعب كاد محمد صلاح أن يتقدم بهدف لبازل بتسديدة من داخل منطقة الجزاء؛ ولكن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة نجح نجم منتخب الفراعنة محمد صلاح في تسجيل هدف قاتل لبازل، بعدما تلقى تمريرة سحرية من فالنتين ستوكر داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة رائعة بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بضغط هجومي من جانب بازل الذي حصل على جرعة كبيرة من الثقة بفضل هدف صلاح.

وكاد النجم المصري محمد النني أن يسجل الهدف الثاني للفريق السويسري بتسديدة بعيدة المدى؛ ولكن الكرة مرت من فوق العارضة.

ونجح تشيلسي في إدراك التعادل عن طريق فرناندو توريس إثر تصويبة قوية من فرانك لامبارد أبعدها الحارس لتصل إلى توريس الذي سدد بكل سهولة إلى داخل الشباك الخالية في الدقيقة 50.

وبعد دقيقة واحدة فقط أضاف فيكتور موسيس الهدف الثاني للبلوز في غيبة من دفاعات بازل، إثر تمريرة عشوائية من توريس وجدها موسيس أمام المرمى مباشرة، ولم يجد معها أي عناء في هز الشباك.

وجاءت الدقيقة 59 لتعلن عن الهدف الثالث للبلوز بتصويبة صاروخية من المدافع البرازيلي ديفيد لويز من مسافة 30 ياردة، سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى بازل.

وكاد فابيان فراي أن يضيف الهدف الثاني لبازل في الدقيقة 65 عبر تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة.

وحاول بازل على استحياء أن يهدد مرمى تشيلسي، بعدما دبت حالة من الغرور في صفوف البلوز، لشعور اللاعبين بأن التأهل أصبح مسألة وقت لا أكثر.

وكاد مارسيلو دياز أن يحرز هدفا رائعا لبازل عبر تصويبة صاروخية، ولكن الكرة اصطدمت بظهر أحد المدافعين وخرجت إلى ضربة ركنية.

ولم تشهد الدقائق العشر الأخيرة أي جديد ليخرج تشيلسي فائزا بثلاثة أهداف مقابل هدف ويصعد إلى النهائي عن جدارة واستحقاق.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: