تواصل الجدل بشأن إيقاف برنامج باسم يوسف..

تواصل الجدل بشأن إيقاف برنامج باسم يوسف..

أثار وقف برنامج "البرنامج" للإعلامى الساخر "باسم يوسف" بقرار من قناة "c.b.c"، جدلاً مصاحبًا للقرار داخل المجتمع المصرى، وعلى مواقع التواصل الاجتماعى.

هاني سلامة: “واحد صحيح” لا يشبه “السلم والتعبان”
نادية لطفي: كيف لا نحاكم مبارك الفاسد الذي ظلمنا!!
20 مليون دولار ينجحون في إقناع ”جينفر لوبير” بالعودة للتحكيم في ”أمريكان آيدول”

أثار وقف برنامج “البرنامج” للإعلامى الساخر “باسم يوسف” بقرار من قناة “c.b.c”، جدلاً مصاحبًا للقرار داخل المجتمع المصرى، وعلى مواقع التواصل الاجتماعى.

وعلق عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين المكلفة بصياغة الدستور، على قرار إيقاف برنامج “البرنامج” الذى يقدمه الإعلامى باسم يوسف على قناة “c.b.c” قائلاً فى تغريدة له على تويتر: “قرار منع عرض حلقات باسم يوسف قرار غير حكيم وأثار استياء وريبة الكثيرين بشأن الحريات”.

وأضاف موسى قائلاً: “علينا الثقة بأنفسنا وتقبل الآراء المختلفة والنقد والسخرية أحيانًا”.

وناشد عمرو موسى قناة “C.B.C” إعادة النظر فى قرارها قائلا: “أناشد القناة إعادة النظر فى قرارها الذى أساء لمصر”.

وتابع: “حرية الرأى والتعبير هى من الحقوق الأساسية قبل أن تكون دستورية، ومن حق كل قناة أن تكون لها سياسة تحريرية تتماشى مع حرية التعبير ورصانة الأداء، وعلى الإدارة أن تحقق هذا التوازن دون مبالغة فى اتخاذ القرار مثل ما حدث مع برنامج باسم يوسف”.

من جانبه تساءل رجل الأعمال نجيب ساويرس عبر تغريدة له على تويتر: “أيهما أهم؟.. محاكمة مرسى أو منع حلقة باسم يوسف”، وكيف سنبنى مصر ونقضى على الفقر ونصبح دولة قوية تعتمد على نفسها وتصون كرامتها؟”.

وبدوره علق هانى سرى الدين، رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الدستور، على قرار إيقاف برنامج الإعلامى باسم يوسف قائلاً: “إن أضرار قرار “c.b.c” أكثر من فوائده ده إذا كان له أى فوائد”.

وتابع سرى الدين فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”: “علينا أن نعى أن حرية الرأى حق وليست منحة تسحب وقتما نشاء، لا.. لازدواجية المعايير”.

فيما قال الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والخبير فى شئون الإعلام، إن جماعة الإخوان ستستغل قرار تعليق إدارة قناة “c.b.c” عرض برنامج “البرنامج، الذى يقدمه الإعلامى باسم يوسف، فى توجيه الدعاية المضادة للنظام السياسى فى مرحلة بعد 30 يونيو.

وأضاف العالم، خلال تصريحات لـ”سكاى نيوز عربية” السبت، أن الإخوان ستروج بأن نظام الرئيس المعزول محمد مرسى تحمل انتقادات وسخرية، قدمها باسم يوسف.

وأشار العالم، إلى أن إدارة القناة، بررت تعليق حلقة باسم يوسف، بوضع ضوابط مهنية، على الرغم من أنها منذ ثلاثة شهور، كانت تذيع ذات الحلقات، بنفس المضامين والإيحاءات الجنسية.

وردًا على وقف البرنامج قال رجل الأعمال محمد الأمين، رئيس مجلس إدارة قنوات “C.B.C”، إنه لم يستنقص من حرية الإعلام بالقرار الذى اتخذه بتعليق عرض حلقات برنامج “البرنامج”، الذى يقدمه الإعلامى الساخر باسم يوسف.

وأكد الأمين، فى تصريحات لـ”العربية نت”، السبت، أنه فى حال عرضت الحلقة على “يوتيوب” بالمخالفة للتعاقد، سيتم الرجوع إلى باسم يوسف بالإجراءات القانونية، مشيرًا إلى أنها لن تكون المرة الأولى التى يعرض فيها يوسف حلقة عبر “اليوتيوب”.

وأشار الأمين إلى “أنهم كقناة سمحوا لباسم بأن يقوم بتسجيل الحلقة الأولى، وعرض ما يريده، ولكن ردود الأفعال الغاضبة التى جاءت بعد الحلقة، دفعتهم إلى تحذيره”، خاصة أن ما جاء بها يخالف ميثاق الشرف الإعلامى الذى أكد الأمين أن باسم على علم به.

وشدد الأمين على أن البيان الخاص بالقناة كان واضحًا، فهو لم يتحدث عن إلغاء للبرنامج، ولكنه تحدث عن تعليق عرض الحلقات، لحين حل المشكلات الفنية والتجارية.

وردًا على تساؤل واضح حول مصير العلاقة بين باسم والقناة حال أصر يوسف على موقفه، فقد أكد الأمين “أن العلاقة بينهم كقناة وبين باسم يوسف ستنتهى حال أصر على موقفه ومخالفة العقد”.

ميدانيًا نظم العشرات من النشطاء السياسيين ومشاهدى برنامج “البرنامج” وقفة احتجاجية مساء اليوم السبت أمام مسرح راديو بشارع طلعت حرب تضامنًا مع الإعلامى باسم يوسف بعد وقف برنامجه أمس.

كما أعلنت الإعلامية دينا عبد الرحمن، رفضها لقرار إدارة قنوات “Cbc”، بوقف برنامج “البرنامج” للإعلامى الساخر “باسم يوسف”، قائلة “أرفض القرار بشدة مبدئياً وأتحفظ عليه، ونتمنى أن يتم حل المشكلة سريعا”.

وأضافت مقدمة برنامج “بث مباشر”، على فضائية “Cbc2″، أن وقف البرنامج خسارة للقناة، والبرنامج وباسم يوسف، وللإعلاميين والجمهور، موضحة أنه كان هناك خلافات كثيرة العام الماضى ولكن كان يتم التعامل معها بكثير من الحكمة والهدوء، والذى نتمنى استعادته حتى حل المشكلة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: