البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

توقعات بعودة تلسكوب هابل للعمل الأسبوع المقبل

يعد تلسكوب هابل الفضائي أحد الإنجازات العظيمة في العلوم الحديثة، حيث يتمتع بمهنة لأكثر من 30 عامًا تضمنت إجراء قياسات أحدثت ثورة في طريقة تفكير علماء الكونيات في توسع الكون – ناهيك عن إنتاج بعض أكثر الصور المذهلة للفضاء شاهدته حتى الآن، لكن الأجهزة في هابل تتطور منذ سنوات، حيث تم تصميم وبناء جزء كبير منها في الثمانينيات، تم إجراء العديد من الترقيات والإصلاحات على مدى عقود، ولكن ثبت صعوبة إصلاح بعض المشكلات الحديثة في أجهزة التلسكوب وذلك وفقا لما نقله موقع Digitartlends.
وبدأت المشكلات قبل شهر تقريبًا عندما توقف الكمبيوتر الذي يتحكم في أجهزة هابل العلمية عن الاستجابة، من أجل حماية نفسها، تحولت الأدوات إلى الوضع الآمن ولم تعد تجمع البيانات.
وأجرى فريق هابل سلسلة من خطوات تحرّي الخلل وإصلاحه بعد الخطأ، وقرر في النهاية أن المشكلة كانت موجودة في قطعة من الأجهزة تسمى وحدة الأوامر ومعالجة البيانات (SI C&DH)، والتي تقوم بتنسيق وإرسال الأوامر والبيانات إلى الأدوات العلمية .
لإصلاح المشكلة، قرر المهندسون أنهم بحاجة إلى التبديل إلى أجهزة النسخ الاحتياطي، في حالة حدوث خطأ مثل هذا، فإن معظم الأجهزة الموجودة على هابل بها إصدار ثانوي احتياطي يمكن استخدامه بدلاً من ذلك، ولكن ليس من السهل التبديل من الجهاز الحالي إلى النسخة الاحتياطية، حيث يتطلب التبديل إيقاف تشغيل أجزاء أخرى من الأجهزة أيضًا.
بعد أن أمضى هذا الأسبوع في إجراء الاختبارات والمحاكاة للمحول إلى جهاز النسخ الاحتياطي، أكمل فريق هابل الآن اختباره وهو جاهز للتبديل إلى أجهزة النسخ الاحتياطي الأسبوع المقبل.
في آخر تحديث على التلسكوب، نُشر يوم الجمعة، 9 يونيو، تقول ناسا إنها تستعد للتحول إلى أجهزة النسخ الاحتياطي، ونقل حساب هابل الرسمي على تويتر: “واصلت وكالة ناسا الاستعدادات للتحول إلى أجهزة النسخ الاحتياطي لتصحيح مشكلة حمولة الكمبيوتر على هابل”، “استمر تحليل نتائج الاختبار، وتحديثات الإجراءات وخطط الطوارئ، والعمل على عناصر العمليات الأخرى وإذا سارت الأمور على ما يرام، يمكن أن يعود هابل للعمل بحلول الأسبوع المقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق