اهم اخبار الرياضة

جنوب إفريقيا تزيد أزمة دوري الأبطال تعقيدًا بخمس نقاط وتضع كاف في مأزق جديد

انتهى الاجتماع الذي جمع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اليوم الجمعة مع الاتحاد الجنوب إفريقي، والأندية المشاركة في بطولات الأندية الإفريقية، إلى لا شيء حيث تم التأكيد على ما ورد في البيان الصادر قبل عقد الاجتماع.

وأعلن الاتحاد الإفريقي مساء الخميس عن عقد اجتماع مع اتحاد جنوب إفريقيا وأنديته الثلاثة المشاركة في بطولات الأندية الإفريقية بغرض التوصل إلى حل وسط بسبب رفض عدة دول استقبال أنديته نتيجة لأمور صحية متعلقة بفيروس كورونا.

وأصدر اتحاد جنوب إفريقيا بيانًا لخص فيها موقفه في النقاط الخمس التالية:

– بعد استئناف كرة القدم في البلاد لكل من الأنشطة الدولية والمحلية ، لم نشهد أبدًا زيادة في عدد الإصابات بسبب البروتوكولات الصحية الصارمة المعمول بها والتي تتماشى مع بروتوكولات كاف COVID-19 الصحية.

– لن تستخدم جميع أنديتنا / منتخباتنا الوطنية أماكن محايدة ، حيث لا توجد أسباب صحية كبيرة للقيام بذلك.

– نطلب من كاف تزويدنا بأي خرق للبروتوكولات الصحية الخاصة بـ COVID-19 من قبل الأندية والفرق الوطنية.

– نطلب من كاف تزويدنا بأي بحث تم إجراؤه بشأن وضع COVID-19 في جنوب إفريقيا والذي من شأنه أن يضمن بدائل في هذه المرحلة لأن جميع البلدان لديها حالات COVID-19 مع احتلال المغرب المرتبة الثانية في القارة بعد جنوب إفريقيا.

– بعد استضافتنا ساو تومي في تصفيات كأس الأمم الأفريقية وعدد من المباريات في بطولات كاف دون أي حوادث متعلقة بالصحة، نحث كاف على تطبيق القواعد واللوائح حيث أن الأندية أو الدول التي لا ترغب في السفر إلى جنوب إفريقيا أو السماح لجنوب إفريقيا بدخولها، يجب أن تعتبر خاسرة للمباريات بما يتماشى مع لوائح كاف.

وعقب الاجتماع قال تيبوجو مونتلانتي المدير التنفيذي لاتحاد جنوب إفريقيا في تصريحاته لـ”يلا كورة” والذي حضر الاجتماع: “لم يحدث اتفاق على أي شيء، لقد تمسكنا بموقفنا الذي أعلنا عنه في البيان، والاتحاد الإفريقي قال أنه سيقوم بالرد علينا عقب التشاور.”

وتابع: “كاف سيقوم بمخاطبة البلدان الرافضة استقبال أنديتنا في دوري الأبطال أو الكونفدرالية وبعد ذلك ستقوم لجنة مسابقات الأندية بمناقشة الموقف وإصدار القرار النهائي.”

وأضاف: “الموقف الصحي في البلاد ليس سيئ بل بالعكس نحن في وضع أفضل مما سبق وتتراجع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، وبالتالي ليس من المنطقي أن نخوض المباريات بملعب محايد أو ترفض الأندية المتنافسة معنا استقبل فرقنا.”

ورفضت السلطات المغربية السماح للوداد بمواجهة كايزر تشيفز الجنوب إفريقي لحساب الجولة الأولى، كما تكرر نفس الأمر من جانب السلطات الجزائرية التي رفضت استقبال صنداونز ضمن الجولة الثانية من مجموعات دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق