البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

جوجل تعمل على مشروع يمنح المستخدمين سمعًا خارقًا عبر جهاز داخل الأذن

تعمل شركة Alphabet X التابعة لجوجل على مشروع جديد يحمل الاسم الرمزي Wolverine، وهو جهاز يمكن ارتداؤه يمنح المستخدمين سمعًا بشريًا خارقًا، وأكدت الشركة المملوكة لشركة جوجل التكنولوجيا، قائلة إنها تعمل على جهاز داخل الأذن مزود بأجهزة استشعار منذ عام 2018.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كشف الفريق، الذي تحدث دون الكشف عن هويته، عن أنه سيسمح للمستخدمين بالتركيز على متحدث واحد معين في إعداد جماعي مع تداخل المحادثات، أو الفصل بين الكلام.
كما تم تصميم Wolverine، وفقًا لـ Alphabet، بميكروفونات حساسة للغاية تعمل على خوارزميات قوية يمكنها تحديد من يتحدث من أجل منع الضوضاء الإضافية.
يبدو أن اسم المشروع هو إشارة إلى شخصية مارفل الشهيرة التي تثير حاسة البصر والرائحة والسمع، وكلها قدرات خارقة، ومع ذلك، لم يتضح بعد ما إذا كان جهاز Alphabet سيحتفظ بالاسم الأيقوني عند طرحه للجمهور أم لا.
كررت شركة Alphabet على مدى السنوات الماضية، التصميم من النماذج الأولية التي غطت الأذن بأكملها إلى نماذج أخرى بارزة من فوق الأذن.
قال متحدث باسم الشركة: “إننا سنستكشف مستقبل السمع”، لكنه رفض تقديم تفاصيل عن المشروع، وينظر الفريق أيضًا إلى الجهاز ليس فقط كابتكار، ولكن أيضًا باعتباره نشاطًا تجاريًا ناجحًا به أجهزة ونماذج متعددة.
كما أن هدف شركة وسائل التواصل الاجتماعي هو تحسين “الحضور الصوتي”، حيث لا يمكن تمييز الأصوات الصادرة من مكبرات الصوت أو سماعات الرأس أو الأجهزة الأخرى عن مصدر في العالم الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق