اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

حكايات من حياة “فارس السينما” أحمد مظهر

هو “فارس السينما المصرية” “البرنس” وألقاب عديدة أطلقت عليه طوال مسيرته الفنية وحتى قبلها، الفنان أحمد مظهر الذي خلع بذلته العسكرية حبا في التمثيل، ليكون الرجل الوسيم فتى أحلام الفتيات.

وتحل اليوم ذكرى ميلاد أحمد مظهر الـ104، وبمناسبة ذكراه نستعرض بعض الحكايات من حياته الفنية والشخصية.

الاسم عند البداية

ظهر أحمد مظهر في بداية مسيرته الفنية في فيلم “الطريق المسدود” عام 1958 وقد كُتب اسمه على التترات “حافظ مظهر” بعدها قرر الظهور باسمه “أحمد مظهر”.

سر حسد جمال عبد الناصر له

تخرج أحمد مظهر في الكلية الحربية عام 1938، وكان معه في نفس الدفعة الرئيسين جمال عبد الناصر وأنور السادات، والمشير عبد الحكيم عامر وزير الدفاع، وزكريا محيي الدين وثروت عكاشة أعضاء مجلس قيادة ثورة 1952.

وكان أحمد مظهر صديقا لجمال عبد الناصر وهو من ضمه إلى تنظيم الضباط الأحرار بعد حرب فلسطين.

 

وبعد سنوات طويلة من التخرج اجتمع الأصدقاء مجددا عام 1965، وصافح عبد الناصر أحمد مظهر وقال له “انت اللي فلحت فينا يا مظهر”.

صورة

وحكى أحمد مظهر في لقاء تليفزيوني له أن عبد الناصر هو من ساعده وشجعه لدخول مجال التمثيل عندما عرض عليه دوره في فيلم “رد قلبي” وقال له إن دوره كممثل لا يقل أهمية عن وجوده في صفوف الجيش.

سعاد حسني والتفكير في الاعتزال

في بداية السبعينيات فكر أحمد مظهر في الاعتزال وكان ذلك بسبب مشكلة ترتيب الأسماء، وتمسك البطلات بكتابة أسمائهن في البداية، وقتها شعر أنه لم يعد نجما كما في السابق.

واجه أحمد مظهر هذه المشكلة مع سعاد حسني عندما كانا سيجتمعا في فيلم جديد، بعد مشاركتهما سويا في أكثر من عمل، تمسكت سعاد حسني بكتابة اسمها أولا.

وفي عام 1972 أعلن أحمد مظهر في لقاء مع مجلة “الموعد” عن نيته في افتتاح ورشة إصلاح سيارات كبيرة في منزله، بمساعدة بعض الأصدقاء، إذ كان من المعروف عنه شغفه الشديد بتصليح السيارات، كما أنه فكر في افتتاح ستوديو للتصوير الفوتوغرافي، بعد حصوله علي شهادة جودة من المصور السينمائي أحمد خورشيد، لكن في النهاية تراجع عن الفكرة وقرر الاستمرار في التمثيل وشارك سعاد حسني مجددا وتصالحا.

أزمة ابنه والقتل

حافظ أحمد مظهر على إبعاد أسرته عن الحياة الفنية، وعاش في هدوء وسلام، لكن الأزمات دقت بابه بعد حادث القتل الذي تورط فيه ابنه.

أثناء زيارة أحد زملاء مظهر له في منزله لعب مع ابنه شهاب، الذي وجد مسدس والده الميري متروكا في مكان في متناول يده بالمنزل ومحشو بالذخيرة الحية! فسدده في وجه صديق والده وضغط على الزناد، ليسقط الآخر قتيلا!

صورة

كانت هذه الحادثة سبب طلاق أحمد مظهر وزوجته، بعدما عاش حياة هدئة مستقرة لسنوات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق