رفع التبادل التجاري بين القاهرة وأنقرة إلى 10 مليارات دولار.. وجول يصف مصر بالسفينة التي تقود أسطول العالم الإسلامي

وصف الرئيس التركي عبد الله جول في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس محمد مرسي عقب المباحثات بينهما اليوم الخميس بقصر القبة مصر: بالسفينة القائدة التي تقو

سوني إريكسون تكشف عن هاتف ذكي بنظام أندرويد وواكمان
استشهاد عقيد شرطة وإصابة مجندين في إطلاق نار على حملة بسوهاج
محاكمة مبارك تثير عواطف متباينة بين المصريين

gool_r2es turkya

وصف الرئيس التركي عبد الله جول في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس محمد مرسي عقب المباحثات بينهما اليوم الخميس بقصر القبة مصر: بالسفينة القائدة التي تقود الأسطول لما لها من دور وتقدير كبير في العالم الإسلامي، وأكد أنها ستحقق نجاحا كبيرا في طريق الديمقراطية.

وقال: أشكر الحفاوة الكبيرة في الاستقبال الذي لاقيته خلال زيارتي لمصر، وإن مصر وتركيا ترتبطان بعلاقات أخوية تمتد لعبق التاريخ، وقد قمت بزيارة مصر بعد ثورة يناير، ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن التقيت بالرئيس مرسي عدة مرات، مرة في السعودية خلال قمة التعاون الإسلامي التي انعقدت في جدة، ومرة خلال زيارته لأنقرة، واليوم تباحثنا العلاقات بين البلدين.

واضاف موجها كلامه للرئيس مرسي: أود أن أهنئكم بمناسبة عقدكم للقمة الإسلامية بالقاهرة والتي تكللت للنجاح، وأهنئكم برئاسة القمة الإسلامية حتى 2016 ، وأتمنى لكم التوفيق كما أتقدم بالشكر لسيادتكم حيث تم خلال القمة الحالية التصويت لصالح تركيا لتولي رئاسة القمة بعد انتهاء رئاستكم.

وقال: إن شعبينا صديقان وأخوان، و دائما العلاقات جيدة بينهما، وبعد تحقيقكم لثورة يناير في ميدان التحرير، فإن العلاقات شهدت تقدما كبيرا بيننا، والشعب التركي نظر بتقدير كبير للثورة التي قمتم بها وتطورت العلاقات بيننا منذ الثورة وحتى الآن.

وأكد: إنني أؤمن بأن مصر ستحقق نجاحا كبير في طريق الديمقراطية، فمصر يمكن أن نصفها بالسفينة القائدة التي تقود الأسطول لما لها من دور وتقدير كبير في العالم الإسلامي.

وأوضح: خلال لقائنا تباحثنا العلاقات الاقتصادية وتوصلنا إلي تعميق العلاقات أكثر واكثر، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بيننا حاليا إلى 5 مليارات دولار، واتفقنا على رفعه إلى 10 مليارات دولار، ونرى أن المستثمرين ورجال الأعمال الأتراك يريدون الاستثمار في مصر، والرئيس مرسي تعهد بتقديم التسهيلات لهم، وأتقدم له بجزيل الشكر على هذا.

وقال جول: تبلغ قيمة المشاريع التي تتولاها شركات تركية في مصر 2 مليار دولار وعدد العاملين الأتراك في هذه المشاريع بمصر 60 ألف عامل، وستزيد هذه النسبة بشكل كبير في فترة قريبة.

وأضاف: بطبيعة الحال تباحثنا في مختلف القضايا المطروحة على الساحة الإقليمية، وعلى رأسها قضية سوريا، وعبر جول عن أمله في أن تنجح المبادرة الرباعية التي تقودها مصر وتنضم إليها تركيا وإيران والسعودية في وقف نزيف الدم السوري قائلا ” إن هذه الدماء التي تراق نشعر أنها تراق في ديارنا”.

كما أثنى جول على الجهود التي تبذلها مصر لتقريب وجهات النظر بين الفصائل الفلسطينية وجميع الجهود التي يبذلونها من اجل فلسطين وشعبها.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: