اهم اخبار الرياضة

رونالدو ينتفض ويقود مانشستر يونايتد لفوز كبير على توتنهام (فيديو)

 

 

واستعاد مانشستر يونايتد اتزانه بعد هزيمتين متتاليتين في المسابقة منهما الهزيمة الثقيلة صفر / 5 أمام ليفربول في المرحلة الماضية وحقق انتصاره الأول في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة ليرفع رصيده إلى 17 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس بفارق الأهداف فقط خلف ويستهام وأمام أرسنال.

وتجمد رصيد توتنهام عند 15 نقطة وتراجع للمركز الثامن بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي في المسابقة وهي الخامسة مقابل خمسة انتصارات في عشر مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن.

 

وأنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله رونالدو في الدقيقة 39 ثم أضاف إدينسون كافاني الهدف الثاني في الدقيقة 64 قبل أن يختتم البديل ماركوس راشفورد التسجيل في المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 86 .

وقدم الفريقان أداء سريعا منذ الدقيقة الأولى في المباراة ولكن هجماتهما افتقدت للدقة والتركيز.

وسنحت فرص مبكرة لكل من الفريقين كان أبرزها للكوري هيونج مين سو مهاجم توتنهام في الدقيقة السادسة وأخرى للأوروجوياني إدينسوزن كافاني مهاجم مانشستر يونايتد في الدقيقة التالية ولكن الحظ عاند كليهما.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية ولكن محاولاتهما افتقدت للحدة المطلوبة.

وعاند الحظ سون أمام مرمى مانشستر في الدقيقة 24 لتذهب تسديدته خارج المرمى فيما ارتدت الكرة سريعا في هجمة لمانشستر في الدقيقة التالية ولكنها انتهت بضربة جزاء من كافاني إلى خارج المرمى أيضا.

وسجل كريستيان روميرو هدفا لتوتنهام في الدقيقة 28 ألغاه الحكم بداعي التسلل.

ورد فريد لاعب مانشستر بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 33 ولكن الفرنسي هوجو لوريس حارس مرمى توتنهام تصدى لها ببراعة وأبعدها إلى ركنية.

وتدخل آرون بيساكا لاعب خط وسط مانشستر في الوقت المناسب وتصدى لكرة سون المنفرد تماما بالحارس ديفيد دي خيا في هجمة سريعة وخطيرة لتوتنهام في الدقيقة 35 .

وجاء الرد قاسيا من مانشستر في الدقيقة 39 عندما استعاد رونالدو بريقه بهدف مميز ليضع فريقه في المقدمة.

وجاء الهدف اثر هجمة خطيرة لمانشستر تصدى لها دفاع توتنهام ولكن لاعبي مانشستر تابعو الهجمة ومرر البرتغالي برونو فيرنانديز الكرة عالية إلى مواطنه رونالدو داخل منطقة الجزاء حيث تسلمها رونالدو ببراعة وسددها بلمسة واحدة قوية من زاوية صعبة لتسكن المرمى على يمين هوجو لوريس.

وأنهى بن ديفيز لاعب توتنهام الشوط الأول بضربة رأس اثر ضربة ركنية لكن الكرة علت العارضة.

واستأنف الفريقان هجومهما مع بداية الشوط الثاني ، وعاند الحظ سون في الدقيقة 47 ثم ألغى الحكم هدفا لرونالدو في الدقيقة التالية بداعي التسلل.

وواصل الفريقان محاولاتهما في الدقائق التالية لكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

وأجرى نونو سانتو المدير الفني لتوتنهام تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 54 بنزول ستيفن بيرجوين بدلا من لوكاس مورا.

ورغم الأداء الحماسي من توتنهام وضغطه في الدقائق التالية ، كان مانشستر هو من استغل إحدى هجماته السريعة ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 64 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة من برونو فيرنانديز إلى رونالدو الذي راوغ دفاع توتنهام ومرر الكرة بينية إلى كافاني المندفع على حدود منطقة الجزاء ليتسلم الكرة خلف دفاع وتوتنهام ويضعها في المرمى ببراعة.

وأجرى أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 71 بنزول ماركوس راشفورد بدلا من رونالدو.

كما لعب ديلي آلي بدلا من جيوفاني لو سيلسو في صفوف توتنهام بداية من الدقيقة 73 .

ورغم محاولات توتنهام للعودة في المباراة ، ظل مانشستر هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب حتى اختتم البديل راشفورد التسجيل في المباراة بالهدف الثالث اثر تمريرة بينية متقنة من نيمانيا ماتيتش وصلت منها الكرة إلى راشفورد خلف الدفاع حيث هيأ الكرة لنفسه وسددها على يسار الحارس في الدقيقة 86 ليطلق رصاصة الرحمة على توتنهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق