اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

زيزي مصطفى تحكي قصة غضبها من العندليب

قالت الفنانة زيزي مصطفى، إنها بدأت مشوارها الفني بمسرحية “الطريق المسدود”، مع مجموعة من النجوم منهم الفنان سعيد صالح، ولفتت بها نظر الجمهور الذي افتقدها عندما غابت لمدة 9 أشهر قضتها بالكويت بعد المسرحية، لدرجة أن البعض قال إنها اعتزلت الفن.

أضافت زيزي مصطفى في لقاء نادر، إن الصحافة شيء مهم بالنسبة للفنان، وطالبت فقط أن تكون رحيمة بالفنان وألا تقسو عليه إلا بعد التأكد من أفعاله، لأن هناك بعض من ينجرف وراء الشائعات.

وعن سبب استبعادها من فيلم “أبي فوق الشجرة” مع الفنان عبد الحليم حافظ، حيث كان من المقرر أن تؤدي دور الفنان ميرفت أمين، وبعد توقيع العقد ومقابلتها مع العندليب الأسمر، طالبها -برغم نحافتها النسبية وقتها- بفقدان الوزن، لافتة إلى أنه قال لها: “أنا هعمل لك شرط جزائي عشان لو ما خسيتيش يقع عليكي”.

تابعت زيزي: “أيامها الواحد كان شباب والشباب الصغير معتد بنفسه، فقولت له بلاش نوقع العقد إلا لما أخس، فقال لي هنعمل الشرط الجزائي وهتخسي، وطبعا أنا عرفت أنه بيقول لي كده من باب التشجيع، وبعدين سافرت مهرجان عشان تكريم فيلم البوسطجي وقعدت شوية وهما كانوا عايزين يبتدوا وحاولوا يعرفوا طريقي مقدروش، فاستعانوا بالزميلة ميرفت أمين”.

أوضحت زيزي مصطفى أن الشائعات وقتها خرجت بأن عبد الحليم حافظ استبعدها بسبب زيادة وزنها، وهو أمر خاطئ لأنها كانت فقدت الوزن بالفعل، ولكن التقصير أيضًا كان من ناحيتها بدون قصد.

أشارت زيزي مصطفى أنها عملت لفترة خلال إقامتها بالكويت، كمذيعة ربط وكونت قاعدة جماهيرية هناك، وذكرت موقفًا محرجًا تعرضت له أثناء عملها وهو نسيانها اسم الضيف تماما أثناء تقديم أحد السهرات التليفزيونية، مشيرة إلى أن اعتمادها على ذاكرتها خذلها وأن عمل المذيعة ليس سهلا خاصة على الهواء.

وولدت الفنانة الراحلة التي تحمل اسم زينب مصطفى نصر عام 1945 في القاهرة ، وحصلت على دبلوم في فن التطريز ، وكانت أول مشاركاتها السينمائية فيلم “بين السمار الأرض” عام 1959 مع المخرج صلاح أبو سيف وهى تبلغ 14 عام.

تزوجت وهى صغيرة السن من مهندس بحري ، ثم تزوجت من الممثل محمد خيري ، وكانت آخر زيجة لها من الممثل يسري مصطفى عام 1982 عقب اشتراكهما في مسلسل “اغتيال ممثلة” و”أبيض وأسود”.

وكانت أول بطولة سينمائية في فيلم “البوسطجي” عام 1968 أمام شكري سرحان وصلاح منصور ، ولقد شاركت في حوالي 20 فيلما سينمائيا أبرزها “المتمردون” و”سيد درويش” و”النشال” و”زوجة رجل مهم” و”زائر الفجر” و”صور ممنوعة”.

وكانت آخر أعمالها المسلسل الكوميدي “راجل وست ستات” مع أشر ف عبد الباقي ولقاء الخميسي ومها أبو عوف وإنتصار ومنة عرفة الذي عُرض جزءه الأول في رمضان الماضي ، وكانت تصور حلقات الجزء الثاني منه مؤخراً ، ووافقت على المشاركة في جزءه الثالث ، ولكن وافتها المنية قبل تنفيذه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق