سعد الدين إبراهيم: قيادي سلفي طلب مني فتح قنوات الاتصال بأمريكا

سعد الدين إبراهيم: قيادي سلفي طلب مني فتح قنوات الاتصال بأمريكا

زعم سعد الدين إبراهيم -مدير مركز ابن خلدون- أن قيادي بالدعوة السلفية طلب منه فتح قنوات اتصال بالولايات المتحدة الأمريكية.

البر: نرفض المساس بالأزهر والإخوان أول من نادى باستقلاله
“الصليبي” يضرب بايرن مجددا ويحرمه من بادشتوبر 6 أشهر
عمرو دياب يتجاهل الرد على خبر زواجه من “موديل” إيطالية

زعم سعد الدين إبراهيم -مدير مركز ابن خلدون- أن قيادي بالدعوة السلفية طلب منه فتح قنوات اتصال بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأتبع: “اتصل بي قيادي سلفي وقال لي إنهم ينتوون الاستقلال عن جماعة الإخوان وأن يتصلوا مباشرة بأمريكا دون وسيط”؛ وذلك خلال حواره ببرنامج “حدوتة مصرية” الذي يُذاع على قناة المحور.

وأشار إبراهيم إلى أن جماعة الإخوان المسلمين طلبت منه التواصل مع أمريكا قبل الثورة، مبينا: “حينما كنت في المعتقل مع بعض قيادات الإخوان وجاء دبلوماسيون غربيون لزيارتي فطلب الإخوان مني التواصل معهم”.

في سياق آخر، طالب إبراهيم بضرورة تطبيق ما يسرى على منظمات المجتمع المدني في قضايا التمويل الأجنبي على الحكومة، مشيرا إلى أن منظمات المجتمع المدني تخضع لثلاث جهات رقابية.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: