اهم اخبار الرياضة

سولشاير يحلم بالفوز بالألقاب مع مانشستر يونايتد الإنجليزي

قال النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إنه سيكون حلما قد تحقق في حال نجاحه في تحقيق الألقاب مع فريقه، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه لمواجهة روما الإيطالي في قبل نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وفي الوقت الذي طور فيه سولشاير مانشستر يونايتد منذ أن تولى المسؤولية في كانون أول / ديسمبر عام 2018، لكنه لم ينجح في الفوز بأي بطولة منذ ذلك الوقت، كما أنه تعرض للهزيمة في أربع مباريات لعبها في الدور قبل النهائي.

ويتضمن ذلك أيضا مباراة الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي الموسم الماضي أمام إشبيلية الإسباني.

ويستضيف مانشستر يونايتد فريق روما، في مباراة الذهاب، وهو الفريق الذي سبق ليونايتد أنه واجهه ست مرات من قبل، جاءت جميع تلك المواجهات في دوري أبطال أوروبا، وفاز مانشستر يونايتد بأربع مباريات منها.

وكانت إحدى تلك المباريات الأربع التي فاز بها مانشستر يونايتد، المباراة الشهيرة التي انتهت 7 / 1 لصالحه في إياب دور الثمانية في عام 2007 بدوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي شارك فيها سولشاير، حيث يأمل في أن يتحلى فريقه بنفس الروح حينما يواجه روما غدا الخميس.

وقال سولشاير: “سيكون حلما قد تحقق إذا تمكنت من الفوز بلقب مع الفريق كمدرب له”.

وأضاف: “هذا ما نعول عليه، لكن طموحنا هو أن ننهي الموسم بلقب وأن نحتفل بذلك، أنا أعلم جيدا ماذا يعني ذلك للفريق”.

وبسؤاله عن إذا ما كان قد درس أسباب خسارة الفريق في مباريات الدور قبل النهائي السابقة، قال سولشاير: “لقد نظرنا إلى تلك المباريات وتعرفنا على الأسباب”.

وأضاف: “لكن كل مباراة قبل نهائي تكون صعبة أمام فرق صعبة”.

وتابع: “نحتاج إلى أن نتقدم في تلك الخطوة وأن نفوز، لدينا ليلة عظيمة في تلك البطولة من قبل (الفوز بلقب الدوري الأوروبي عام 2017)، تركيزنا على أن ننهي الموسم ونحن نحتفل بلقب.

وخسر مانشستر يونايتد مرة واحدة فقط في آخر 12 مباراة له أمام الأندية الإيطالية في البطولات الأوروبية، حيث فاز بثماني مباريات وتعادل في ثلاث.

وكانت الهزيمة الوحيدة للفريق في تلك السلسلة أمام يوفنتوس في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا موسم 2018 / 2019.

وفشل روما، صاحب المركز السابع في الدوري الإيطالي، في الفوز في آخر 12 مباراة لعبها خارج أرضه في أوروبا أمام الأندية الإنجليزية، وهي المباريات التي شهدت خوضه لقاءات أمام سبع أندية مختلفة، حيث تعادل في أربع مباريات وخسر ثمانية.

وبالحديث عن مواجهة روما عام 2007 ،قال سولشاير: “أتذكر كلا المباراتين، لقد لعبت كأساسي في المباراة الأولى، لقد حققنا نتيجة مميزة بعد أن خسرنا مباراة الذهاب بنتيجة 1 / 2”.

ولا يعاني مانشستر يونايتد من إصابات جديدة في صفوفه عقب التعادل السلبي للفريق أمام ليدز يونايتد، في الوقت الذي سيكون فيه إيريك بايلي وماركوس راشفورد وأنطوان مارسيال وفيليب جونز بعيدين عن المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق