البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

صحفي انجليزي يشرح تحدي “مفيد” يواجه تريزيجيه

مع اقتراب موسم 2020-2021 من بداية نحاول إلقاء نظرة على موقف اللاعب المصري محمود حسن “تريزيجيه” في أستون فيلان وكيف سيكون موقفه بين العناصر الحالية للفريق الانجليزي.

وتحدث راديو مصر علي الهوا إلى إلى جيمس روشتون الصحفي بصحيفة “برمنجهام ميل” والذي تولى متابعة أستون فيلا خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، إضافة إلى اطلاعه على كواليس الأجواء المتعلقة بموسم الانتقالات بالنسبة للفريق.

ويقول روشتون: “أعتقد أن الصفقات الجديدة (التي يتم التفاوض عليها حاليًا) سيكون لها تأثير كبير على موقف تريزيجيه بالتشكيل الأساسي، ومن الممكن أن يواجه صعوبة من أجل اللعب باستمرار في صفوف الفريق.”

وتابع: “بالرغم من ذلك، أرى أن التنافس على اللعب بشكل أساسي سيكون مفيد لكافة عناصر الفريق الساعية من أجل الفوز، وإذا أثبت تريزيجيه جدارته باللعب فإن التنافس داخل قائمة الفريق سيكون له دور كبير ليكون في حالة أفضل.”

وأوضح الصحفي الانجليزي رأيه بشأن تريزيجيه خلال فترة الإعداد قائلًا: “لقد شاهدنا تريزيجيه يلعب بجانب جاك جريليش، وأنور الغازي إضافة إلى إنديانا فاسيليف وأخرين، ولذلك أؤكد من خلال المباريات التي خاضها الفريق هذا الصيف أنه يمتلك فرصة كبيرة للعب أساسيًا ما لم تبرم صفقات تؤثر على ترتيب أهميته بين اللاعبين.”

لكن دين سميث المدير الفني لأستون فيلا يستمر في قيادة الفريق، وهو من شهد على أهمية تريزيجيه خلال المباريات الأخيرة من الموسم الماضي، ودوره في البقاء بالبريميرليج.

ويتابع روشتون تحليله للأمر: “دين سميث يؤمن بتريزيجيه وامتدح سلوكه وقدراته والأداء الذي يقدمه في الملعب، خاصة وأنه استطاع أن يكون لاعب أفضل بحلول نهاية الموسم الماضي ويتمنى أن يواصل التطور ليكون بحال أفضل مع الفريق الموسم المقبل.”

وانتقل إلى موقف الجمهور من اللاعب، قائلًا: “كان هناك قلقًا من التأثير الضعيف للاعب وعدم المشاركة باستمرار في بداية الموسم الماضي، وعلى الرغم من ذلك بعد عودة الكرة عقب الجائحة استطاع من خلال الأداء أن يكتسب ثقة الكثير من الجماهير.”

واختتم قائلًا: “هناك طريق طويل أمامه قبل أن يصبح اللاعب المفضل للجماهير، لكن في الطريق إلى ذلك ويمتلك السلوك المناسب من أجل النجاح.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق