البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

فيس بوك يبحث مع مسئولين بريطانيين التصدى للانتهاكات العنصرية على الإنترنت

قالت شركة فيس بوك إنها تجرى محادثات مع مسئولى إنفاذ القانون فى المملكة المتحدة البريطانية للمساعدة فى دعم التحقيقات فى الانتهاكات العنصرية عبر الإنترنت ضد لاعبى كرة القدم الإنجليز بعد خسارتهم الأخيرة أمام إيطاليا فى نهائى بطولة أوروبا 2020، حيث تعرض اللاعبون أصحاب البشرة السمراء فى منتخب إنجلترا لعاصفة من الإساءات العنصرية عبر الإنترنت بعد هزيمتهم فى نهائى بطولة كرة القدم، الأمر الذى أدى إلى إدانة واسعة من قائد الفريق والمدير والملوك والزعماء الدينيين والسياسيين، ودفعت التعليقات أيضا إلى إجراء تحقيق للشرطة، رغم أن النقاد اتهموا بعض الوزراء بالنفاق لرفضهم دعم موقف بارز مناهض للعنصرية اتخذه اللاعبون خلال البطولة.

وأضافت شركة فيس بوك، وفقا للموقع الهندى gadgetsnow، أنها تجرى مناقشات مع مجلس رؤساء الشرطة الوطنية فى بريطانيا، ووحدة شرطة كرة القدم فى وزارة الداخلية البريطانية، وقوات الشرطة المحلية لفهم كيفية دعم التحقيقات النشطة، مع ضمان تقديم طلبات بيانات صحيحة، فيما تعهد رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، الأربعاء، بتشديد الإجراءات ضد الكراهية على الإنترنت، ومنع المشجعين من ممارسة الألعاب إذا ثبتت إدانتهم بمثل هذه الجرائم، وفرض غرامة على وسائل التواصل الاجتماعى لعدم إزالتها.

وقد تعرضت شركات وسائل التواصل الاجتماعي، بما فى ذلك Facebook وTwitter Inc، لانتقادات بسبب تضخيم خطاب الكراهية والمعلومات المضللة على مستوى العالم عبر منصاتها، كما أزال فيس بوك أكثر من 25 مليون منشور يحض على الكراهية من منصته وأكثر من 6 ملايين مشاركة على إنستجرام تحتوى على كلمات أو إيموجى تروج للعنصرية، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، حسبما جاء فى منشور بالمدونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق