اهم اخبار الرياضة

قائد أنجولا: أداء مصر لم يتغير أمامنا.. وجماهيرنا تعاملت مع صلاح مثل رونالدو وميسي

 

أكد جوناثان بواتو قائد منتخب أنجولا، أن فريقه نجح في التفوق على مصر خلال أوقات كبيرة من المباراة التي جمعت بين الفريقين في الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم 2022.

 

وأشار بواتو في تصريحات عبر قناة أون تايم سبورتس، إلى أن تصرف عدد من جماهير أنجولا باقتحام الملعب كان بهدف إلتقاط الصور مع محمد صلاح، مثلما يحدث مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقال بواتو: “من الطبيعي أن نسعد بما قدمناه أمام مصر، فهو من أفضل منتخبات أفريقيا، بل أننا نجحنا في التفوق خلال الشوط الأول، وبوجه عام للأداء فنحن نادمون لأننا لم ننجح في الحفاظ على تفوقنا أمام فريق يضم محمد صلاح ومحمد النني”.

واكمل: “لعبنا أمام مصر مرتين، أعتقد أن المستوى في كلا المواجهتين لم يكن مختلفًا، سمحوا لنا بتمرير الكرة وعدم الضغط علينا كثيرًا ويتركون مساحات كبيرة لنا، وربما هذه أبرز نقاط ضعف الفريق التي رأيتها في المواجهتين”.

وأضاف: “صلاح من أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، نعلم جيدًا أنه لا يجب أن نترك له مساحات وهو ما فعلناه بالفعل واستطعنا أن نغلق الملعب أمامه وقلصنا المساحات أمامه”.

وأردف: “لا أعرف سبب الأزمة بين لاعبينا وكارلوس كيروش، كنت بعيدًا عن اللعبة ولا أعرف ما قيل أو حدث، ركضت سريعًا نحو الواقعة بعد أن شاهدت الفوضى وحاولت السيطرة على الموقف لكن لا أعرف من بدأ المشكلة”.

واختتم: “محمد صلاح لا يأت إلى أنجولا كل يوم، الجماهير كانت حريصة على إلتقاط الصور معه مثلما يفعلون مع كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي، وهو لا يقل عنهما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق