اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

كواليس إطعام أمير كرارة للأسد في “نسل الأغراب”

لفت الفنان أمير كرارة الأنظار إليه لدى ظهوره في البرومو الدعائي لمسلسل “نسل الأغراب”، وبخاصة وهو يطعم الأسد من فمه وهي حركة تتسم بالجرأة من قبل كرارة.

فما هي كواليس تلك اللقطة وكم استغرق تدريب الأسد لتأدية مشاهده مع أمير كرارة؟

 

كشف مدرب الأسود أشرف الحلو لموقع راديو مصر علي الهوا كواليس اللقطة المثيرة للجدل التي بدأت بتلقيه اتصالا من المخرج محمد سامي قبل شهرين للاستعانة بأحد الأسود في مسلسل “نسل الأغراب” وتردد محمد سامي على السيرك القومي بالعجوزة أكثر من مرة قبل بدء التصوير واختار بنفسه الأسد “علوشي” من بين العديد من الأسود.

وأضاف الحلو أنه طلب من القائمين على العمل تصميم قفص بمواصفات معينة من أجل عامل الأمان وهو ما تم توفيره بالفعل على أكمل وجه واصطحب الأسد لمدينة الإنتاج من أجل تنفيذ بروفات مع الأسد قبل بدء التصوير واستغرق التصوير نحو 12 يوما متقطعين.

وأشار الحلو إلى أن أمير كرارة كان قلقا في أول لقاء بينه وبين الأسد إلا أنه مع استمرار البروفات أصبح يعتاد عليه أكثر، لافتا إلى أن الأسد هو صديق أمير كرارة المقرب في المسلسل وكثيرا ما يجالسه ضمن الأحداث ويتحدث إليه وتشير القصة إلى أنهما يتشابهان في الصفات.ويتواجد الأسد ضمن مجموعة أخرى من الأسود في قصر أمير كرارة.

أما عن اللقطة التي يطعم فيها أمير كرارة الأسد من فمه، أشار الحلو إلى أن الأسد مدرب على تلك الحركة في السيرك ولكن الاختلاف كان في الشخص الذي يقوم بها لذا تم تدريب الأسد وحده على تلك الحركة ثم تدريبه برفقة أمير لافتا إلى أنه تواجد برفقته وراء الكاميرا بداخل القفص.

وقال الحلو إن العصا التي استخدمها كرارة لا تتعدى 10 سم فظهر اللحم وكأنه على شفاه أمير، فكان لابد من تواجده برفقته منعا للمخاطرة لأنهما قريبين للغاية، مضيفا إلى أن أمير ظل يطعمه ويجلس معه مرات عديدة كي يستأنسه وينفذ المشهد كما هو مطلوب ونظرا لثقته في الحلو وشقيقته لوبا أصبح الأمر سهلا ولم يحدث أن هاجمه الأسد في الكواليس.

وأضاف الحلو أن المخرج محمد سامي كان يحضر بروفات الأسد وكان يمزح معه ويطعمه وخاصة أنه يحب الحيوانات كثيرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق