اهم اخبار الرياضة

كومان: تهجم الجماهير ضدي بعد الكلاسيكو يعكس مشاكل اجتماعية

 

 

قال الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة، إن الأحداث المصاحبة لخسارة فريقه أمام ريال مدريد يوم الأحد الماضي في الدوري الإسباني تمثل انعكاسا لمشاكل اجتماعية أكبر.

 

ويحتل برشلونة المركز التاسع في ترتيب الدوري الإسباني، عقب خسارته 1 / 2 امام ريال مدريد، فيما بات كومان هو المدرب الثالث في تاريخ برشلونة الذي يتعرض للهزيمة في ثلاث مباريات “كلاسيكو” متتالية.

وعقب نهاية المباراة هاجم عدد من جماهير برشلونة سيارة المدرب الهولندي، أثناء مغادرته للملعب.

 

من جانبه أصدر النادي الكاتالوني بيانا أدان فيه تصرفات الجماهير، فيما قال كومان إن الواقعة تعكس مشاكل أكثر تعقيدا، في الوقت الذي يستعد فيه مع فريقه لمواجهة رايو فاليكانو غدا الأربعاء.

وقال كومان في حديث مع الصحفيين اليوم الثلاثاء: “لا أعتقد أن هناك حل”.

وأضاف: “بالنسبة لي، إنها مشكلة اجتماعية لا يتعلق الأمر بكونهم كتالونيين، الأمر أكبر من ذلك، إنها مسألة تتعلق بالتعليم، ليس لديهم قيم”.

وتابع: “لا يجب أن نمنح الأمر اهتماما أكبر، ويبدو أن ذلك لم يحدث معي فقط، لكنه أيضا حدث مع اللاعبين وعائلاتهم”.

وقال كومان: “قد يبدو أن الأمر كان مبالغا فيه بالنسبة لي، لكن حتى كارلوس بويول كان يعاني”.

وواصل: “النادي يعلم أن هذا لا يجب أن يتكرر مرة أخرى، ويسعى لإيجاد حلول أخرى، لا يجب أن يحظى الأمر بالمزيد من الاهتمام، إنها مشكلة اجتماعية وهذا يحدث في كل مكان في العالم، ليس هنا فقط”.

كومان، والذي فشل فريقه في تحقيق الفوز في ثلاث مباريات خارج أرضه هذا الموسم، أعاد التأكيد على أن المشاكل الاجتماعية تتسبب في العديد من تلك الوقائع.

وأوضح: “لدي الصور لأنه كان هناك شخصين خلف السيارة يصوران فيلما وثائقيا، وكانت زوجتي بالقرب مني”.

وأضاف: “عندما تخرج فإنه هناك العديد من الكاميرات والهواتف والكثير من متتبعي تطبيق “تيك توك”، إنها مشكلة اجتماعية يجب أن نحاول حلها، وأن نفرغ طاقتنا في أشياء أخرى”.

ورغم الضغوطات التي يعاني منها، قال كومان إنه لن يستسلم أو يبتعد عن الفريق.

وقال كومان: “أنا اتقبل النتائج، أريد أن استمتع بوقتي هنا، إذا كان ثمانية أعوام أو عاما واحدا أو حتى ثلاثة أشهر”.

وأضاف: “هناك أشياء لا تحبها كمدرب، لكنني أفضل التواجد مع اللاعبين والتحضير للمباريات، وتحليل الأمور واتخاذ القرارات”.

وواصل: “يوم آخر شعرت بأنني أحببت تلك المباراة، ليس على مستوى النتيجة لأنه “الكلاسيكو”، لكنني كنت سعيد بالأجواء وكنا نستحق نتيجة أخرى ونحتاج لبعض الحظ”.

واختتم كومان تصريحاته قائلا: “إذا جاء يوم لا استمتع فيه، سأذهب للعب الجولف خمسة أيام في الاسبوع، أنا اتفهم الموقف المعقد حاليا، لكن هناك مستقبل لهذا النادي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق