البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

يونايتد يجتاح أرسنال بالثمانية.. وسيتي يسحق توتنهام

فجر مانشستر يونايتد مفاجأة تاريخية وسحق ضيفه أرسنال بثمانية أهداف مقابل هدفين، بينما دك مانشستر سيتي شباك مضيفه توتنهام بخمسة أهداف مقابل هدف اليوم (الأحد) في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز ليتصدر يونايتد قمة جدول ترتيب المسابقة بفارق الأهداف عن سيتي.قاد المهاجم البوسني آدين دزيكو فريقه مانشستر سيتي لاستعادة موقعه في صدارة بعد أن حقق الفريق فوزه الثالث على التوالي في الموسم الحالي وتغلب على مضيفه توتنهام 5/1، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

ويدين مانشستر سيتي بالفضل في هذا الفوز إلى دزيكو الذي سجل أربعة أهداف للفريق بواقع هدفين في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول وهدفين في الشوط الثاني.

وتكفل الوافد الأرجنتيني الجديد سيرخيو أجويرو بتسجيل الهدف الرابع، قبل أن يسجل يونس قابول هدف حفظ ماء وجه لتوتنهام.

وقال دزيكو عقب المباراة: “أتذكر أن أخر مرة سجلت فيها أربعة أهداف كان مع فولفسبورح الألماني، اليوم كان شيئا استثنائيا بالنسبة لي، أن أحرز أربعة أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز فهو شيء مذهل”.

وتابع: “إننا نتحسن ونتحسن، أتمنى أن نتطور بشكل أكبر في المباراة المقبلة وأن نحاول تحقيق الفوز”.

وتصدر دزيكو ترتيب هدافي الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي بعد أن سجل ستة أهداف خلال أربع مباريات فيما رفع أجويرو رصيده إلى ثلاثة أهداف.

ورفع سيتي رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة، بفارق نقطتين أمام اقرب ملاحقيه تشيلسي وليفربول ونيوكاسل.

ومنح روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي فرصة الظهور الأول لنجم الوسط الفرنسي سمير نصري الوافد حديثا من صفوف أرسنال.

وتصدى جو هارت -حارس مرمى سيتي- مرتين للهولندي رافاييل فان دير فارت ثم أهدر جاريث بال فرصة مؤكدة إثر تمريرة متقنة من فيدران كورلوكا.

ونجح براد فريديل -حارس مرمى توتنهام- في التصدي لتسديدة أرضية قوية من الإسباني ديفيد سيلفا، في الوقت الذي سيطر فيه سيتي على مجريات اللعب بشكل كبير.

وتقدم دزيكو بهدف بعد مرور 34 دقيقة مستغلا تمريرة نصري ليضع الكرة بسهولة في شباك فريديل معلنا عن الهدف الأول لسيتي.

وحاول توتنهام إدراك التعادل سريعا زفشل بيتر كراوتش في استغلال عرضية بال.

وقبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول أضاف دزيكو الهدف الثاني له ولفريقه من ضربة رأسية إثر تمريرة سحرية جديدة من نصري.

وأكمل دزيكو الثلاثية بعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني بعدما تلقى عرضية رائعة من يايا توريه وسدد في الشباك مباشرة.

وصنع نصري الهدف الرابع لأجويرو قبل أن يرد يونس كابول بهدف لتوتنهام.

وأكمل توتنهام الدقائق الـ18 الأخيرة بعشرة لاعبين بعد تعرض فان دير فارت لإصابة في الأوتار ولم يستطع استكمال المباراة في الوقت الذي كان الفريق قد أجرى فيه كل تغييراته.

وظل توتنهام بلا رصيد من النقاط في المركز قبل الأخير بعد تعرضه للهزيمة الثالثة على التوالي.

وسجل دزيكو الهدف الرابع له والخامس لفريقه في الدقيقة الأخيرة بعد مجهود رائع أنهاه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

 

الأرسنال تعرض لمهانة كبيرة بكبر حجمه

الأرسنال تعرض لمهانة كبيرة بكبر حجمه

عاصفة حمراء
وجاءت المباراة على ملعب أولد ترافورد تاريخية، إذ سحق فريق مانشستر يونايتد ضيفه أرسنال بثمانية أهداف مقابل هدفين في مباراة القمة التي جاءت في ختام الجولة الثالثة.

ولم يفشل أرسنال في فك عقدة أولد ترافورد وحسب بل تعرض لمهانة كبيرة بكبر حجمه حيث أنها المرة الأولى التي تهتز فيها شباكه ثماني مرات في مباراة واحدة، حسب وكالة الأنباء الإسبانية.

واستحوذ النجم واين روني على نصيب الأسد في التسجيل بعد أن نجح في إحراز هاتريك.

قص داني ويلبك شريط حفلة “الشياطين الحمر” على “المدفعجية” في الدقيقة 22 ومن بعده أشلي يونج في الدقيقتين 28 و 90، وروني في الدقائق 64 و 67 و 81 من ضربة جزاء، والبرتغالي لويس ناني مع الدقيقة 67، والكوري بارك جي سونج في الدقيقة 70.

بينما سجل هدفي حفظ ماء الوجه لأرسنال ثيو والكوت في الدقيقة 45، والهولندي روبن فان بيرسي في الدقيقة 74 الذي أضاع ضربة جزاء مع الدقيقة 27.

وأكمل أرسنال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الفنلندي كارل ينكيسون في الدقيقة 77 لحصوله على الإنذار الثاني.

وبدا أرسنال في حالة ضياع بدون صانع ألعابه الإسباني سيسك فابريجاس الذي انتقل حديثا لبرشلونة وبالمثل الفرنسي سمير نصري الذي انتقل إلى مانشستر سيتي وأعلن عن نفسه بقوة مع فريقه الجديد اليوم بعد أن صنع هدفين في أولى مبارياته.

ودخل الفرنسي أرسين فينجر المباراة بدون الكاميروني ألكسندر سونج والإيفواري جرفينيو والغاني إيمانويل فريمبونج للإيقاف، بالإضافة إلى غياب ويلشير وديابي وسكيلاتشي وتوماس فيرمايلين للإصابة، مما أثر كثيرا على خط الدفاع.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى تسع نقاط في صدارة البريمير ليج بالتساوي مع الغريم مان سيتي صاحب المركز الثاني الذي ظن أنه في مأمن بفارق أهداف كبير ولكنه لم يكن يتوقع هذه النتيجة المأساوية.

بينما تجمد رصيد أرسنال عند نقطة واحد من تعادله سلبيا أمام نيوكاسل يونايتد في مباراته الافتتاحية بالموسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق