اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

4 أسباب تجعل موسم أفلام صيف 2021 مختلفا عن السنوات الماضية

يشهد العام الحالي عودة موسم سينما الصيف بشكله التقليدي المعتاد، والذي يمتد إلى قرابة الخمسة أشهر.

رغم الأزمة العالمية المرتبطة بفيروس كورونا وانتشاره، إلا أن هناك بعض العوامل التي تتيح وجود موسم سينمائي صيفي ناجح بما يلائم الظروف الحالية.

فيما يلي نستعرض العوامل التي قد تجعل موسم أفلام صيف 2021 مميزا.

شهر رمضان وعيد الفطر
موسم سينما الصيف كان يبدأ دائمًا في شهر مايو بعرض أفلام كوميدية متوسط التكلفة، لكن خلال السنوات الماضية كان يتخلله شهر رمضان، وهو ما كان يعني انتهاء الموسم مبكرًا، ولجأ صناع السينما في بعض السنوات إلى أختراع موسم أفلام شم النسيم، ليتم تقسيم الموسم الصيفي إلى جزئين.

لكن هذا العام حل عيد الفطر يوم 13 مايو، ليبدأ موسم الصيف بشكله التقليدي،استقبلت دور العرض 3 أفلام هي “ديدو”، “أحمد نوتردام” و”ثانية واحدة”، ويستمر عرض أفلام الصيف بداية من الأسبوع الأول في شهر يونيو مع عرض فيلم “ماما حامل” من بطولة ليلى علوي، بيومي فؤاد، محمد سلام وحمدي المرغني.

عيد الأضحى
من المعروف عن عيد الأضحى أنه الموسم المفضل لعرض أفلام بعض النجوم مثل كريم عبد العزيز وأحمد حلمي وأحمد عز، وهو ما سوف يتحقق هذا العام بعرض فيلم “البعض لا يذهب للمأذون مرتين” لكريم عبد العزيز وماجد الكدواني ودينا الشربيني، وينتظر عز عرض فيلم “العارف: عودة يونس” الذي يشاركه بطولته أحمد فهمي ومحمود حميدة.

أما أحمد حلمي فقد أعلن عن مشاركته في موسم عيد الأضحى، قبل أن يكشف لاحقا أن روبي هي بطلة فيلمه الجديد الذي يحمل اسم مبدئي هو “شباك رزق”.

المشاريع المؤجلة
بخلاف الأفلام السابقة، هناك مشاريع سينمائية مؤجلة، منها فيلم “النمس والإنس” لمحمد هنيدي ومنة شلبي وعمرو عبد الجليل، وكان من المتوقع عرضه في عيد الفطر، لكنه تأجل ومن المنتظر عرضه خلال الأسابيع المقبلة.

إلى جانب فيلم “كيرة والجن” الذي يجمع كريم عبد العزيز وأحمد عز، وبدأ تصويره خلال عام 2020، وكان من المتوقع عرضه خلال صيف 2021، وكذلك فيلم “مش أنا” الذي يلعب بطولته تامر حسني وماجد الكدواني وحلا شيحة.

لقاح كورونا
يتوقف نجاح الأفلام وموسم سينما الصيف على إقبال الجمهور وتواجدهم في دور العرض، وهو ما قد يبدأ تدريجيا في التزايد مع بدء الحصول على لقاح فيروس كورونا، وبدء عودة الحياة الطبيعية خلال الأشهر المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق