اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

4 أشياء غير منطقية في أحداث مسلسل “شقة ستة”

تواصل منصة “شاهد VIP” عرض حلقات مسلسل الرعب “شقة ستة”.

يتكون المسلسل من 15 حلقة، تم عرض 8 حلقات منهم، وهو من بطولة روبي، أحمد حاتم، صلاح عبد الله، محمود البزاوي، حمزة العيلي، سماء إبراهيم، هاني عادل، رحاب الجمل، ملك قورة وتامر نبيل.

فيما يلي نستعرض 4 ملاحظات عن أمور غير مبررة في مسلسل “شقة ستة”.

1- الإضاءة

تعاني إنجي معظم الوقت من إنقطاع التيار الكهربائي عن شقتها، وفي ظل معاناتها وخوفها الشديدين تحرص على إبقاء الإضاءة الخافتة داخل شقتها.

كما نشاهد دائما إضاءة مرتعشة منعكسة على وجهها، دون أن يكون هناك سبب لذلك.

2- دار الهلال

تعمل إنجي صحفية في جريدة تصدر عن دار الهلال، وتعاني من رئيس تحرير مرتشي، يعمل على مهاجمة مستشفى لعلاج الأطفال بالمجان بسبب علاقته بأحد رجال الأعمال.

جاء اختيار مؤسسة صحفية قومية كمكان للأحداث ليثير التساؤلات خاصة في ظل ظهور مسئول فاسد بها، حتى وأن كانت دار الهلال لا يصدر عنها أي جريدة ورقية.

3- الجثة الخفية
انتهت الحلقة الثامنة –أخر الحلقات المعروضة- باكتشاف إنجي لجثة مدفونة في تجويف بالحائط خلف برواز، وهو أمر بعيد عن المنطق في ظل أن الجثة لم تخرج منها أي رائحة تلفت الانتباه لوجودها.

حظت الحلقات السابقة بنهايات غير مؤثرة على الأحداث، وقد يكون ذلك المشهد من بينهم، لنكتشف مرور إنجي بكابوس جديد أثناء نومها، أما لو كان ما حدث ضمن الواقع، فهو أمر غير منطقي.

4- شقة 6
تقطن إنجي “روبي” عقار يحيط بسكانه الكثير من الغموض، وتعيش في الدور الرابع الذي يضم 3 شقق، وبالتالي يكون من غير الممكن أن تحمل شقتها الرقم 6.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق