اهم اخبار الرياضة

الأمن التونسي يطلق غاز مسيل للدموع لتفريق جماهير الترجي.. ولاعبو الأهلي يغادرون الملعب (صور)

 

 

أطلق الأمن التونسي قنابل مسيلة للدموع على جماهير الترجي والمتواجدة حاليًا في ملعب “حمادي العقربي” من أجل مؤازرة فريق “باب سويقة” أمام الأهلي.

ويأتي السبب في ذلك بسبب وجود شغب من جماهير الترجي التونسي في المدرجات إلى جانب وجود أعداد أكثر من 5000 آلاف مشجع.

لاعبو الأهلي حاولت النزول لأرضية الملعب من إجراء عمليات الإحماء إلا أن قنابل الغاز أدت إلى تراجع اللاعبين لغرفة تبديل الملابس.

ويبحث الجهاز الطبي للفريق عن حلول لإزالة عمليات الاختناق التي أصابت اللاعبين لعدم التأثير عليهم فى المباراة.

في المقابل، بدأ فريق الترجي النزول لأرضية الملعب من أجل إجراء عمليات الإحماء بعد هدوء الأمور.

وكانت السلطات الصحية التونسية أعطت الضوء الأخضر لإدارة الترجي من خلال حضور 5000 آلاف مشجع لحضور المباراة.

وحسبما أفاد النادي الأهلي فإن الحكم الجنوب أفريقي فيكتور جوميز غادر أرضية الملعب بعد أن فشل في إجراء العمليات الإحمائية بسبب الغاز.

من جانبه، وافق الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على حضور 5000 آلاف مشجع من جماهير الترجي بعد قرار السلطات الصحية التونسية.

ومن المقرر أن تقام مباراة الترجي والأهلي، في تمام السادسة مساءً بتوقيت القاهرة، ضمن ذهاب دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا.

وسيقام لقاء الإياب بعد أسبوع على ملعب “الأهلي we السلام” حيث سيواجه الفائز من هذه المباراة الفائز من اللقاء الثاني والذي يجمع بين الوداد البيضاوي المغربي وكايزر تشيفز الجنوب أفريقي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق