اهم اخبار الرياضة

الخطيب: لم أطلب من فايلر كتابة تعهد.. وموسيماني لم يطلب “مليم زيادة

كشف محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، كواليس رحيل السويسري رينيه فايلر والاستعانة بالجنوب إفريقي بيتسو موسيماني في منصب المدير الفني، مشيرا إلى أن الأخير لم يطلب زيادة راتبه من أجل التجديد.

 

وقال الخطيب، في ضيافة برنامج “ملعب أون تايم” عبر قناة “أون تايم سبورتس 1”: “أسرة فايلر كانت وراء رحيله عن الأهلي، لا تريد أن يبتعد 300 كيلو عن منزلهم، شعرت وقت كورونا أنه من الصعب أن يبتعد عن أسرته”.

ADVERTISING

وأضاف: “حسمنا الأمر بتوجيه الشكر له وفكرنا في البديل، لم أطلب منه كتابة تعهد بعودته للأهلي، لم أكن أوافق على سفره وعدم الانتظار 10 أيام من أجل التجديد، لم نكن نرغب في عدم الاستقرار، قدّرنا ارتباطه بأسرته وتم إنهاء العقد بمنتهى الهدوء”.

وتابع: “لا أنكر أنني شعرت بالقلق بعد رحيل فايلر بسبب بطولة دوري أبطال إفريقيا، وكانت مهمة بالنسبة لنا لغيابها عن خزائن الأهلي لعدة سنوات”.

وأكمل: “تشاورت مع أعضاء لجنة التخطيط قبل حسم بديل فايلر، رأي طه إسماعيل كان هاما في قرار التعاقد مع موسيماني، وضعنا أكثر من اسم وكان رودولفو أروابارينا مدرب بيراميدز السابق على رأس المرشحين، لكن رؤيتي كانت مدرب سبق له العمل في إفريقيا حتى لا يأخذ وقتا”.

وواصل: “عندما نظرت إلى السيرة الذاتية لموسيماني لفت نظري بناء على الإنجازات التي حققها والخبرات الإفريقية التي يتمتع بها، وخلال رحلة الأهلي لجنوب إفريقيا شعرت أن موسيماني يحب الأهلي، وراض عن قيادته للفريق خلال الوقت الحالي”.

وشدد: “الهجوم على موسيماني مبالغ فيه وغير منطقي، هناك مجموعة لا تذكر إلا الأخطاء والسلبيات بشأن موسيماني، الهدف لديهم هو زعزعة استقرار الأهلي ويجب أن يكون هناك إنصاف”.

وعن التجديد لموسيماني، كشف الخطيب: “تحدثت مع ياسين منصور بخصوص التجديد لموسيماني منذ شهرين، أعرف أن هناك انتخابات وشركة كرة فأجلت هذا الأمر إلى ما بعد الانتخابات، المدرب لديه عروض بالفعل لكن لا صحة عما تردد عن رغبته في الحصول على راتب أكبر، لكنه يستحق ذلك تقديرا لما فعله من بطولات”.

وأكد: “موسيماني لم يطلب الحصول على مليم زيادة، ولكنه يرغب في الشعور بالاستقرار، ولذلك قمت برفع الشرط الجزائي من 3 أشهر إلى 6 أشهر”.

وأتم رئيس الأهلي قائلا: “عرضنا على موسيماني فكرة ضم مدرب مساعد له فقال (لو احتجت هقول أنا مش عايز)، وأبدى ارتياحه للتعامل مع سامي قمصان بعد رحيل كيفن جونسون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق