الداخلية تنفي مطالبة الأمن الوطني للرئيس بإعلان الطوارئ واعتقال النشطاء

نفى اللواء عبدالفتاح عثمان، مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، ما نشرته إحدى الصحف الخاصة بعددها الصادر بتاريخ اليوم الاثنين، تحت عنوان ”وثيقة سرية”، بأن الأمن الوطني يطالب الرئيس بإعلان الطوارئ قبل اندلاع حرب أهلية، وإعداد مشروع أمني بعد موقعة المقطم يهدف إلى القيام بحملة اعتقالات للنشطاء، وتحديد إقامة رموز المعارضة وعددٍ من قيادات الإخوان”.

وأكد عثمان، في بيان لوزارة الداخلية اليوم الأثنين، أن هذا الخبر عارٍ تماماً عن الصحة، وأن الوزارة تطالب كافة وسائل الإعلام بضرورة تحرى الدقة فى الأخبار المنسوبة إليها، وتؤكد على التمسك برسالتها فى أداء واجبها الوطني فى الحفاظ على أمن وسلامة الوطن فى إطار الدستور والقانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *