القوات المسلحة تنفّذ تدريبًا عمليًّا لاقتحام وعبور قناة السويس

في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لوحدات وتشكيلات القوات المسلحة، واحتفالًا بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، نفّذت عناصر من وحدات الجيش الثاني الميد

القضاء العسكري ينظر في إعادة محاكمة الإسلامبولي
إسرائيل تعزز قواتها على الحدود مع مصر
سهير البابلي تغادر المستشفى في حالة صحية غير مستقرة

في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لوحدات وتشكيلات القوات المسلحة، واحتفالًا بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، نفّذت عناصر من وحدات الجيش الثاني الميداني بيانًا عمليًّا لاقتحام وعبور قناة السويس، باستخدام القوارب المطاطية، ووسائل العبور الذاتي لمركبات القتال، وناقلات الجند المدرعة، والمعديات، والكباري سريعة الإنشاء.

وأظهر البيان المستوى المتميز لرجال القوات المسلحة، وما وصلت إليه التشكيلات والوحدات من كفاءة واستعداد قتالي عالٍ، تؤكد أنهم امتداد لجيل أكتوبر الذي نجح في اجتياز أصعب مانع مائي شهدته الحروب الحديثة، وحقق الانتصار العظيم قبل 38 عامًا.

وتضمنت مراحل البيان -الذي استمر على مدى عدة أيام- رفع درجات الاستعداد القتالي للقوات المشاركة، والتحرك ليلًا مع استخدام الطبيعة الطوبوجرافية للأرض، وعبور القوات المانع المائي لقناة السويس باستخدام كافة الوسائل المتاحة، وبالوسائل الذاتية للمركبات وناقلات الجند المدرعة؛ للوصول إلى الضفة الشرقية للقناة، وتأمين رأس كوبري بالتعاون مع الإبرار الجوي الصديق، وتنفيذ أعمال الإصلاح والنجدة والإخلاء بمهارة فائقة لاستكمال عملية العبور؛ وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقام المهندسون العسكريون بفتح كباري المواصلات وكباري الاقتحام سريعة الإنشاء، واستخدام المعديات؛ باعتبارها من الوسائل الرئيسية لعبور القوات الميكانيكية والمدرعة وباقي الأسلحة المعاونة؛ لما تحققه من معدلات تدفق عالية؛ وذلك تحت ستر عناصر القوات الجوية ووسائل وأسلحة الدفاع الجوي والمدفعية، التي قامت بتأمين قطاع العبور؛ لاستكمال تنفيذ باقي المهام القتالية المخطط لها؛ في ظل النشاط المكثف للعدو الجوي والإلكتروني، واستخدامه للغازات الحربية والمواد الحارقة.

وقد أظهر البيان مدى ما وصل إليه المقاتلون من مهارات ميدانية عالية، وتفهّم القادة والضباط لمهامهم ومسئولياتهم المكلفين بها، واتخاذ القرارات الحاسمة لمجابهة المواقف الطارئة، والسيطرة على القوات طبقًا لمتغيرات المعركة.

وحضر البيان اللواء أركان حرب إبراهيم نصوحي -رئيس هيئة التدريب للقوات المسلحة- واللواء أركان حرب محمد فريد حجازي -قائد الجيش الثاني الميداني- وعدد من قادة القوات المسلحة، ودارسو الكليات والمعاهد العسكرية.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: