المعتصمون يمنعون الامن من المرور و ابوحامد يحاول التهدئة

شهد اعتصام 24 أغسطس، الذى يقوده النائب السابق ومؤسس حزب حياة المصريين محمد أبو حامد، حالة من الشد والجذب بعد منع شباب المتظاهرين محاولة عدد من سيارات الأمن المركزى العبور من مكان الاعتصام، مرددين هتافات “الداخلية بلطجية”.

المشادات اضطرت أبو حامد للنزول عن المنصة والتدخل لتهدئة الشباب ومنع الاحتكاكات مع قوات الأمن المتواجدة لتأمين محيط القصر.

أبو حامد قام بعد تهدئة الأمور بالعودة للمنصة لإلقاء كلمته وأعطى بعد ذلك الكلمة لشيخ الطرق العزمية.

اترك رد