البوابة الأخباريةالمرأه و الطفل

بالصور – سر إطلالة ميشيل أوباما الصدمة في جرامي.. ورد فعل والدتها

 

ظهرت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة الأمريكية، ميشيل أوباما، بإطلالة صادمة وغريبة خلال حفل توزيع جوائز “جرامي” 2019، إذ ارتدت بدلة لامعة زيتونية اللون من تصميم بيت أزياء “ساشين أند بابي-Sachin & Babi”.

وبحسب مجلة “فوج-Vogue”، فإن تصميمات “ساشين أند بابي” أصبحت من أساسيات السجادة الحمراء لمشاهير هوليوود، من بينهم ميندي كالينج وأوكتافيا سبنسر، وأخيرا السيدة أوباما.

وأجرى الثنائي المؤسس لبيت الأزياء، وهما الزوجان، اشين، وبابي أهلواليا، من أصول هندية، قبل عام، تحول جذري غير مسار رحلتهما، حيث استمعا إلى زبائنهما بشكل أكبر.

وعلى الرغم من بساطة الأمر إلا أن نتائجه كانت مذهلة، إذ تضخمت أعمالهما التجارية الإلكترونية، وارتدا كبار المشاهير تصميماتهما، وتعد ميشيل أوباما أحد أكبر الإضافات لعلامتهما.

كما استغل الاثنان بذكاء شديد فئة من الجمهور لطالما عانت من التهميش من قبل بيوت الأزياء، ألا وهي فئة الـ”كيرفي”، حيث عمدا إلى إصدار مقاسات أكبر حجما من تصميماتهما، وبذلك حازا على عدد هائل من الزبائن.

وتتوفر تصميمات “ساشين اند بابي” بمقاسات من 2 إلى 20، ويمكن شحنها إلى أي مكان بالعالم.

وقالت بابي أهلواليا، إن سبب الاهتماما بتوسيع نطاق المقاسات، هو طلبات صديقاتها المقربات، وكذلك العديد من الزبائن، وهو ما دفعهما لاتخاذ هذه الخطوة.

وعن كيفية التواصل مع ميشيل أوباما، قالت إنها تلقت مكالمة هاتفية من مصفف الشعر الخاص بها، قبل أسبوعين من الحفل، الذي أخبرها أن علامتها التجارية لفتت أنظار أوباما، وتود أن ترتدي شيئا من تصاميمها.

وأضافت أن أوباما اختارت اثنين من بدلات البيجاما الناعمة والمريحة، من مجموعة “”ماقبل الخريف”، ولكنها سألتها عما إذا كانت تريد شيئا مفاجئا، وبالفعل أعجبت أوباما بتصميم البدلة، ومظهرها اللامع مثل الجواهر.

وأوضحت أهلواليا، أنها لم تكن تفضل أن ترتدي أوباما زيا مطبوعا، وأنها كان لديها هذا “الترتر” الأخضر في منزلها، رسمت التصميم وبعثته إليها، من ثم أعجبت به وشحنته لها خلال 10 أيام.

وأشارت إلى أن أوباما كانت تخطط لارتدائه خلال جولة ترويجية لكتابها “وأصبحت-Becoming”، وبعثت لها رسالة قالت بها: “سأقوم بفعل شئ مميز جدًا بهذا الزي”. وقررت أن تحضر به حفل “جرامي”.

ونشرت ميشيل أوباما صورة من محادثة “شات” لها مع والدتها عبر “إنستجرام” حيث أبدت إعجابها بالزي وأنها بدت رائعة به، وعلقت أوباما “عندما لا تعتقد والدتك أنك شخصية عامة حقا”، ذلك لأنها سألتها عما إذا كانت قد التقت بنجوم حقيقيين من هوليوود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق