اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

بري لارسون وصامويل جاكسون عن “كابتن مارفل”: ليست مثالية وهذا ما حدث مع القط “جوس”

تستعد دور العرض السينمائية العالمية، لاستقبال فيلم البطلة الخارقة “كابتن مارفل”، الذي يعرفنا عليها قبل توليها قيادة عالم مارفل السينمائي، في الفترة المقبلة.

الفيلم تدور أحداثه في تسعينيات القرن الماضي، ويروي قصة كابتن طيار قوات جوية أمريكية تحصل على قدرات استثنائية بعد أن يدمج الحمض النووي الخاص بها بكائن فضائي بسبب حادث.

تلعب دور البطولة الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار بري لارسون، ويضم الفيلم مجموعة من الممثلين المهمين يأتي على رأسهم صامويل جاكسون، الذي يطل على المشاهدين مجسدا دور “نيك فيوري”، الذي يشتهر به في عالم مارفل السينمائي. المختلف في الدور هذه المرة، أن “نيك فيوري” يبدو في عمر الـ25 عامًا بفضل تقنية CGI، حيث أنه موظف حكومي في S.H.I.E.L.D لا يعرف شيئا عن عالم الفضاء وتهديداته.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعاون فيها لارسون مع جاكسون، فقد ظهرا معا في فيلمي Kong: Skull Island، وUnicorn Store. والحقيقة أن هناك نوعا من الصداقة القوية بينهما، تتحدث لارسون عن الأمر في حوارهما مع مجلة Entertainment Weekly، قائلة: “عندما سألتني شركة Marvel: هل هناك أي شخص ترغبين في العمل معه؟ أجبت: من فضلكم، أريد أن أكون مع صديقي، لا تدعوني أكون وحيدة في الفيلم”.

بري لارسون ليست “كابتن مارفل”

تقول لارسون إن جاكسون لم يسد لها أي نصيحة، بالرغم من أنه طلبت منه ذلك. فيما يعلق الأخير موضحا أن العمل في مثل هذه النوعية من الأفلام يكون مختلفا بالنسبة للممثل، حيث يكتسب شهرة جنونية، وأينما يذهب يرتبط اسمه بالشخصية.

حول ارتبط اسم “كابتن مارفل” بها، تؤكد لارسون أنها ممتنة لارتباط اسمها برمز نسوي معين، لكن تضيف: “لا أرى الشخصية على اعتبار أنها أنا، لا أفكر في ذلك عندما يكون الناس من حولي متحمسين لها أو متأثرين بها عاطفيا. هذا ليس له علاقة بي”.

يرد جاكسون عليها: “أنت تعرفين أنه سيكون هناك لحظات صاخبة من الآن فصاعدا، أينما ذهبتِ سيصبح الأمر مثل (أوه! كابتن مارفل!)”.
تضيف لارسون: “لكن من المهم بالنسبة لي أن أعي (أنني لست كابتن مارفل)”.

يختتمان حديثهما حول هذه النقطة مشددين على أنهما ممتنان للعب مثل هذه الشخصيات على الشاشة.

“كابتن مارفل” ليست مثالية

يقول جاكسون إن كون البطلة تتحلى بقوة خارقة، فهذا لا يعرفها، وإنما ما نكتشفه عن حياتها في الماضي وما كانت عليه، يقول الكثير عنها. فهي تتمتع بروح البطولة من البداية.

تضيف لارسون أن ما جذبها للدور أن “كابتن مارفل ليست مثالية، موضحة: “لم أكن مهتمة بتقديم شخصية نسائية مثالية لا تتخذ قرارات خاطئة، لأنني اعتبر نفسي مخاطرة، واقترف الكثير من الأخطاء لأن هكذا تسير الحياة”.

لارسون جوس

القط “جوس”

غالبية ردود فعل النقاد والصحفيين الذين تمكنوا من مشاهدة الفيلم خلال العروض الخاصة، أبدوا إعجابهم بالقط “جوس”. لكن يبدو أن بري لارسون لم تستمتع بوجوده على الإطلاق.

توضح لارسون أن لديها حساسية شديدة من القطط، وبالتالي كان من الصعب التعامل مع القط في موقع التصوير. تحكي: “أصبح الأمر بمثابة مزحة بين فريق العمل، حيث كانوا يروني أقوم بمشاهد خطرة وجنونية طوال الوقت، ثم ظهر القط في الصورة، وكان لسان حالي: (نحتاج إلى خطة، نحتاج للتحدث أولا) رأيت شعر القط، ثم بعد 10 دقائق أصبت بالحساسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق