بعد ترحيبه بمقتله.. فيديو لبرلسكوني وهو يقبّل يد القذافي يثير جدلا

أثار ترحيب سلفيو برلسكوني -رئيس وزراء إيطاليا- بمقتل القذافي استياء الكثيرين؛ خاصة بعد تداول فيديو قديم لبرلسكوني وهو يُقبّل فيه يد القذافي في زيارته

خطة وزارة الداخلية لمنع الجريمة وفرض سطوة القانون وعودة الانضباط للشارع المصرى.
جدو يطالب بمجلس وطني تأسيسي
الحقيقة وراء صافينار اليهودية وجنسية والدتها “الإسرائيلية”

أثار ترحيب سلفيو برلسكوني -رئيس وزراء إيطاليا- بمقتل القذافي استياء الكثيرين؛ خاصة بعد تداول فيديو قديم لبرلسكوني وهو يُقبّل فيه يد القذافي في زيارته لطرابلس؛ للاعتذار عن الاستعمار الإيطالي لليبيا.

وقد تساءلت العديد من الأقلام عن المبرر الذي جعل رئيس وزراء يُقبّل يد نظير له، كما انتقدوا التصريحات المرحّبة لبرلسكوني بموت القذافي، والتي اعتبرت أن العمل العسكري في ليبيا قد انتهى.

وتساءل عدد من الكتّاب كيف يأتي ذلك وبرلسكوني كان صديق القذافي الأوّل في أوروبا والشريك الأول له، والمشيد بتصرّفاته بشكل كبير.

وقد قارنوا بين موقف برلسكوني المتغيّر وموقف تشافيز الذي عبّر في تصريحات له عن حزنه لمقتل القذافي، وهذا بعد علاقة صداقة قوية بين الاثنيْن.

وتساءل المطروح الآن بعيدا عن استحقاق القذافي لما حدث له من عدمه وعن مواقفه وقتله لشعب، إلا أنه كيف يكون هذا التناقض في ظلّ التوثيق الإعلامي بالفيديو والصور، وكيف تتبدّل المواقف من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار في عالم السياسية.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: