اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

شبهة جنائية فى حريق منزل مصطفى شعبان بـ”أبو جبل” وسرقة 30 مليون جنيه

تستمر الأحداث وتتوالى في الحلقة الثالثة من مسلسل “أبوحبل” للنجم مصطفى شعبان، فيطلب شقيقه “سعد” من المسئول عن حسابات الشركة،  كشفا بحساب الشركة في البنك وعدد الشقق التي تم بيعها، ويؤكد له المسئول أن أي خطوة له لابد أن يعود فيها لشقيقه حسن أبوجبل، وهذا الفعل يضطر سعد لطرد الموظف من العمل لأنه رفض الاستجابة لطلباته، وفي نفس الوقت يكشف شقيق حسن ابو جبل الآخر رزق ” محمد علي رزق ” لابن عمه عن اعتقاده  بأن شقيقه هو من قام بحرق منزله لاخفاء أموال الشركة وسرقتها .

وفي مشهد يجمع حسن أبوجبل ( مصطفى شعبان) وزوجته ” عائشة بن أحمد” في سيارته يدور حوار داخلي قائم على تبريرات من الزوجة لزوجها حول مسئولية وفاة الأبناء في الحريق الذي التهم شقتهما، فالزوجة ترى أن زوجها ظلمها فيعتذر لها الزوج ويطلب منها الدعاء كما يبرر لها ما فعله في لحظة الغضب التي طلقها فيها وثار عليها ويطلب منها أن تظل عند أهلها .
تستدعي المباحث حسن أبوجبل لإبلاغه بان الحريق الذي التهم منزله لم يكن قضاء وقدر ولكنه بفعل فاعل والمفاجأة الاكبر انه لا يوجد اثر لحريق أموال، خاصة ان حسن ابوجبل يكشف لرئيس المباحث ان المنزل كان به مبلغ 30 مليون جنيه .
تترك الفنانة نجلاء بدر ” رحاب ” زوجة سعد أبوجبل منزلها ويكتشف دياب الأمر بمجرد عودته للمنزل من خلال ورقة كتب فيها ” انا عند اهلي “، فيتصل بها فيرد والدها الفنان محمود البزاوي الذي يوبخ سعد أبوجبل ويصفه بالعيل الذي لا يستطيع الحصول على حقوقه من أخيه، ويطالبه باسترداد الاموال التي استلفها منه والا سيسلم وصولات الأمانة التي معه للمباحث.
وفي مشهد يجمع اسرة زوجة سعد أبو حبل وهي الفنانة نجلاء بدر ووالدها ووالدتها وشقيقها نتعرف على مدى الغيرة والحقد لوالدها محمود البزاوي لعائلة ابوجبل، وبالتحديد لحسن ووالده خاصة أنهما خلال ثلاث سنوات أصبحوا أغنى منهم ويكشف عن اطماعه في الاستيلاء على شركة عائلة ابوجبل.
ومن أهم وأكثر المشاهد تاثيرا في الحلقة الثالثة مشهد دخول حسن ابوجبل لشقته التي التهمها الحريق مع رئيس المباحث بعد استدعائه واسترجاع مصطفى شعبان لمشاهد ذكرياته مع ابنيه اللذين فقدهما في الحريق وهو يضحك معهما ويلعب ويشاهد التليفزيون، ويتأمل شقته في مشهد مؤثر جدا اظهر فيه النجم مصطفي شعبان قدراته كممثل بتعبيرات وجهه بدون حوار منطوق.
تنتهي الحلقة بتوجه رئيس المباحث ” عماد بيه ” لمنزل عائلة ابوجبل ومع وكيل النيابة ويقابل رزق ابوجبل ويخبره بمستجدات القضية وان الحريق بفعل فاعل.
ولكن يجتمع سعد ورزق ومعهما شعبان ابن عمهما ويصعدون للمكان الذي به حسن ابوجبل بعد اختفائه وعدم رده علي هاتقه المحمول فيدخلون الشقة فيجدونه ملقي علي السرير وفاقد الوعي .

1cf2051e-c07a-4733-8271-5964ea8104b2
07b42ea6-835c-4607-90c7-7d5ebaf54432
527a9908-6006-4eb2-b3d1-2b61832c1a91
649c177b-d21c-4e9a-9fd3-95349be1e2b7
35580476-8598-4bc6-9fe8-f7e6fa736e15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق