اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

كيم كارداشيان تطالب YouTube بحذف لعبة مومو.. مخاوف من مصير الحوت الأزرق؟

يبدو أن انتشار لعبة “مومو” أو ما يطلق عليه “تحدي مومو” حول العالم قد أثار استياء المشاهير أيضا وأبرزهم نجمة تليفزيون الواقع كيم كارادشيان.

استغلت نجمة تليفزيون الواقع وجود ما يقرب من 130 مليون متابع لها عبر حسابها على Instagram وأثارت الانتباه حول هذه اللعبة الخطيرة مطالبة موقع YouTube بإزالة جميع مقاطع فيديو لعبة “مومو” لما تشكله من خطر على الأطفال.

كيم

وعبر خاصية القصص المصورة على Instagram نشرت كارداشيان تغريدات لآباء يعبرون عن قلقهم من هذا التحدي المرعب الذي يشجع على انتحار الأطفال.

ووفقا لما ذكره موقع Yahoo، تظهر اللعبة المخيفة على الشاشة خلال تشغيل مقاطع فيديو على موقع YouTube تستهدف الأطفال، وعندما تظهر “مومو” على الشاشة تطلب من الطفل التواصل معها على رقم عبر تطبيق WhatsApp وتعطيه تعليمات للقيام بتحديات خطيرة تنطوي على إيذاء الذات الذي قد يصل إلى الانتحار وإلا ستحل لعنتها عليهم.

ولكن هل هذه اللعبة حقيقية؟                                                                                                        أصدر موقع YouTube بيانا عبر Twitter يفيد بأن الشركة لم تشاهد دليلا يثبت وجود مقاطع فيديو يروج لتحدي مومو وطلبت من أي شخص يظهر له هذا المحتوى بإبلاغ الشركة على الفور.

YouTube

@YouTube

We want to clear something up regarding the Momo Challenge: We’ve seen no recent evidence of videos promoting the Momo Challenge on YouTube. Videos encouraging harmful and dangerous challenges are against our policies.

4,993 people are talking about this

ولفتت صحيفة The Washington Post إلى هذا التحدي في سبتمبر الماضي، بعد انتشار حالات الانتحار حول العالم التي يفترض أنها مرتبطة بالتحدي الخطير ولكن لم يتم إثباتها بشكل قوي، وفور أن ظهر التحدي في بريطانيا أصدرت السلطات تحذيرات للآباء من خطورة هذا التحديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق